على

  • الاتحاد الأوروبي يوافق على اعتماد كرواتيا لليورو في 2023

    [ad_1]

    نشرت في:

    منح وزراء مالية دول الاتحاد الأوروبي كرواتيا الثلاثاء الضوء الأخضر النهائي لاعتماد اليورو عملة لها بدءا من مطلع العام المقبل. وستكون الجمهورية التي استقلت عن يوغوسلافيا السابقة في التسعينيات وانضمت للاتحاد الأوروبي قبل أقل من عشر سنوات هي الدولة العشرين التي تعتمد العملة الأوروبية الموحدة. وتثير هذه الخطوة مخاوف لدى بعض الكرواتيين من ارتفاع الأسعار الذي حدث في عدد من دول منطقة اليورو لدى اعتماده. وتسعى بلغاريا لتكون الدولة التالية التي تعتمد العملة الموحدة للاتحاد الأوروبي.

    وافق وزراء مالية دول الاتحاد الأوروبي الثلاثاء بشكل نهائي على اعتماد كرواتيا للعملة الأوروبية الموحدة (اليورو) في الأول من كانون الثاني/يناير 2023.

    وقال وزير مالية الجمهورية التشيكية التي تتولى الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي زبينيك ستانيورا “يسعدني بان أهنّئ نظيري زدرافكو ماريتش وكرواتيا برمتها لأنها أصبحت البلد العشرين الذي ينضم إلى منطقة اليورو”.

    سيأتي انتقال كرواتيا من الكونا إلى اليورو اعتبارا من 2023 بعد أقل من عقد على انضمام هذه الدولة التي استقلت عن يوغوسلافيا، للاتحاد الأوروبي. وسيكون ذلك بمثابة محطة تاريخية جديدة في عمليات انضمام مستقبلية للكتلة.

    وقالت رئيسة البنك المركزي الأوروبي كريستين لاغارد خلال مراسم التوقيع في بروكسل “إنها مناسبة للاحتفال… وخطوة اتخذت عن قناعة”.

    وأضافت “كرواتيا بأسرها قررت وكانت مقتنعة بأهمية اعتماد اليورو والانضمام لمنطقة اليورو”.

    ولدى تبني النصوص القانونية اللازمة للخطوة التاريخية حدد الوزراء سعر اليورو رسميا عند 7,53450 كونا كرواتية.

    ويأتي انضمام العضو الجديد لمنطقة اليورو على وقع تراجع قيمة العملة الأوروبية لتبلغ مستوى التكافؤ مع الدولار الأمريكي، ما ينذر بأزمة كلفة معيشة في اقتصاد هذه المنطقة.

    وقال ماريتش لدى وصوله للقاء نظرائه في بروكسل “جميعنا نواجه تحديات قوية جدا هذه الأيام، لكن مع سياسات وتدابير منسقة، أعتقد أن بإمكاننا مواجهة هذه التحديات”.

    من أجل الانضمام لليورو، كان على كرواتيا الالتزام بشروط صارمة ومنها إبقاء التضخم في نفس النطاق مثل نظرائها في الاتحاد وتبني خطة إنفاق عام سليمة.

    عبرت كرواتيا عن استعدادها لاعتماد العملة الموحدة لدى انضمامها للكتلة الأوروبية في 2013. ويأتي قرار السماح لزغرب باعتماد اليورو في وقت احتفلت العملة بمرور عشرين عاما على تداولها.

    في الأول من كانون الثاني/يناير 2002، تخلى ملايين الأوروبيين في 12 دولة عن الليرة الإيطالية والفرنك الفرنسي والمارك الألماني والدراخما اليونانية مقابل عملة اليورو الورقية والمعدنية.

    وانضمت إليها حتى الآن سبع دول أخرى هي: سلوفينيا في 2007 وقبرص ومالطا في 2008، وسلوفاكيا في 2009 وإستونيا في 2011 ولاتفيا في 2014 وأخيرا ليتوانيا في 2015.

    مساع ومخاوف

    وبعد كرواتيا تترقب بلغاريا الانضمام إلى منطقة اليورو، وقد أبدت استعدادها لاعتماد العملة الأوروبية في الأول من كانون الثاني/يناير 2024.

    غير أن الأعضاء الآخرين في منطقة اليورو عبروا عن قلقهم إزاء استقرار الاقتصاد البلغاري على المدى البعيد، كما لم تحشد صوفيا الدعم السياسي الكافي على غرار كرواتيا.

    وتتوجس حكومات الاتحاد الأوروبي من تكرار أخطار اليورو في بداياته عندما سارعت دول مثل اليونان للانضمام للعملة بينما كانت أوضاعها المالية هشة، ما مهد الطريق أمام أزمة الدين في منطقة اليورو.

    وعلى غرار مواطنين آخرين في دول تبنت اليورو، يخشى كثير من الكرواتيين من أن يؤدي التداول باليورو إلى ارتفاع الأسعار، وخصوصا عندما تقوم الشركات بتحويل الأسعار من الكونا لليورو.

    وأكد نائب الرئيس التنفيذي لمفوضية الاتحاد الأوروبي فلاديس دومبروفسكيس أن الانضمام لمنطقة اليورو “سيأتي بفوائد اقتصادية ملموسة” على كرواتيا.

    ورأى أن اعتماد اليورو “سيجعل الاستثمار في بلدكم أكثر سهولة وجاذبية. سيخفض العوائق أمام الشركات ويزيل كلفة صرف العملة”.

     

    فرانس24/ أ ف ب

    [ad_2]
    المصدر

  • اهلي شندي يعود للانتصارات على حساب الشرطة

    [ad_1]

    يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.
    قبولقراءة المزيد

    [ad_2]
    مصدر الخبر

  • جدل على مواقع التواصل الاجتماعي بعد غلاف صحيفة إسبانية عن “القوة الأفريقية” الجديدة لريال مدريد؟

    [ad_1]

    نشرت في:

    أثارت صحيفة “ماركا” الرياضية الإسبانية جدلا محتدما على مواقع التواصل الاجتماعي لنشرها على تويتر غلاف نسختها الورقية الصادرة الإثنين تحت عنوان “القوة الأفريقية” لريال مدريد بطل إسبانيا وأوروبا، وذلك في إشارة إلى تعاقد النادي المتنامي مع لاعبين أوروبيين من أصول أفريقية. وكان آخر هؤلاء لاعب الوسط الفرنسي الدولي أوريليان تشواميني، المولود في شمال فرنسا من والدين كاميرونيين. وخصت “ماركا” بالذكر الفرنسي كريم بنزيمة والألماني أونتونيو روديغر والنمساوي دافيد ألابا.

    تضمن غلاف نسخة الإثنين لصحيفة “ماركا” الرياضية الإسبانية صورة مركبة يظهر فيها ستة لاعبين لنادي ريال مدريد بطل الدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا لكرة القدم على خلفية خارطة أفريقيا، وعنونتها “القوة الأفريقية” في إشارة لما سمته “جذور” هؤلاء العناصر. 

    وتحدثت “ماركا” عن “خارطة طريق جديدة” في سياسة التعاقد مع اللاعبين الجدد، لا سيما بعد توقيع لاعب الوسط الفرنسي الدولي الشاب أوريليان تشواميني (22 عاما)، وهو مولود في فرنسا من والدين كاميرونيين، قادما من موناكو مقابل مبلغ 80 مليون يورو الذي فضل الانضمام إلى أبطال أوروبا بدلا من الانتقال إلى باريس سان جرمان.

    وشددت الصحيفة على أن هؤلاء اللاعبين، ومن بينهم الفرنسي من أصل جزائري كريم بنزيمة المولود في مدينة ليون والنمساوي دافيد ألابا المولود في فيينا من والد نيجيري وأم فلبينية والألماني أنتونيو روديغر المولود في برلين من أب ألماني وأم سيراليونية، يتباهون بـ “جذورهم الأفريقية” و”يسيرون على خطى” لاعبين سابقين في النادي مثل (الفرنسي من أصل جزائري) زين الدين زيدان و(الكاميرونيين) صامويل إيتو وجريمي نتاب.

    تغريدة تعليقا عن غلاف صحيفة “ماركا” الإسبانية عن اللاعبين “الأفارقة”.


    وأثار هذا الغلاف تعليقات عديدة، غالبيتها منددة، وجدلا محتدما على مواقع التواصل الاجتماعي نظرا لكون جل اللاعبين المذكورين في الصورة المركبة أوروبيين عدا (الفرنسي) إدواردو كامافينغا الذي ولد في الكونغو الديمقراطية قبل السفر إلى فرنسا في الثانية من عمره -وهو يتمتع بثلاث جنسيات: الأنغولية والكونغولية والفرنسية (منذ 2019). وهم يحملون ألوان بلدانهم (فرنسا، النمسا، ألمانيا…). 

     وخطى ريال مدريد خطوة إضافية نحو المجد غير المحدود بعد إحرازه في 28 مايو الماضي لقب دوري أبطال أوروبا لكرة القدم للمرة الـ14 في تاريخه إثر فوزه الصعب على ليفربول بنتيجة 1-صفر على ملعب “ستاد دو فرانس” قرب باريس.

    علاوة مزياني    



    [ad_2]
    المصدر

  • حركات موقعة على اتفاق السلام تهاجم بلدة بشمال دارفور

    [ad_1]

    الفاشر 26 يونيو 2022 ــ هاجمت حركات مسلحة موقعة على اتفاق السلام، ليل الجمعة، بلدة قلاب التابعة لمنطقة كولقي بولاية شمال دارفور، دون أن يسفر الهجوم عن ضحايا.

    وفي أغسطس 2021، وقعت أعمال عنف بين أهالي وحركتي تحرير السودان وتجمع قوى تحرير السودان، في منطقة كولقي، أودي بحياة 15 من عناصر الحركتين.

    وأبلغ مسؤول في المنطقة، “سودان تربيون” الأحد، إن “جنودا من حركة تحرير السودان، قيادة مني أركو مناوي وتجمع قوى تحرير السودان، بزعامة الطاهر حجر، هاجموا بلدة قلاب وان الأهالي تصدوا لهم”.

    وأشار إلى أن عناصر الحركتين تحركوا من معسكر زمزم للنازحين إلى المنطقة التي هاجموها، دون أن يؤدي ذلك إلى خسائر بشرية.

    وقال موقع دارفور 24 إن الهجوم نفذه 39 مسلحا استخدموا الأسلحة الثقيلة والصغيرة، مما تسبب في رعب وسط الأهالي.

    وظلت السُّلطات تُطالب بإبعاد قوات الحركات من المدن ومعسكرات النزوح إلى مناطق التجميع المتفق عليها، تمهيدًا للترتيبات الأمنية؛ لكن العملية لا تزال متعسرة لنقص الأموال.

    وأقر والي ولاية شمال دارفور نمر عبد الرحمن بوقوع الهجوم، وقال لـ “سودان تربيون”،إنه أرسل قوة مشتركة لرسم الحادث والبحث عن الجُناة، إضافة لوفد ثانٍ لتقصي الحقائق ومعرفة منفذي الحادث.

    ولا تتحدث الحكومة عن الخروقات التي تقوم بها الحركات المسلحة بشأن وقف إطلاق النار حيث يتبوأ قادة هذه الحركات مناصب عليا في الدولة، بينما يتعثر تنفيذ الترتيبات الأمنية التي نص الاتفاق السلام الموقع في 3 أكتوبر 2020، على تنفيذها بعد 6 أشهر من لحظة التوقيع.

    وفي 24 مايو الفائت، قالت بعثة الأمم المتحدة في الخرطوم، إنها بدأت تحقيقا في انتهاكات محتملة لوقف إطلاق النار خلال أعمال العنف التي اندلعت بكرينك بولاية غرب دارفور، بعد تلقيها شكاوى من التحالف السوداني وقوات الدعم السريع.

    وفي 22 إلى 24 أبريل الفائت، اندلعت أعمال عنف واسعة النطاق في منطقة كرينك أدوت بحياة 210 فردًا وتشريد آلاف الأشخاص، لينتقل النزاع إلى عاصمة غرب دارفور الجنينة باقتتال محدود بين قوات الدعم السريع والتحالف السوداني.

    [ad_2]
    المصدر

  • أستراليا تبلغ مونديال قطر 2022 على حساب بيرو وتلتحق بمجموعة تونس وفرنسا

    [ad_1]

    نشرت في: آخر تحديث:

    خطفت أستراليا البطاقة قبل الأخيرة لمونديال قطر 2022 بعد فوزها على بيرو بركلات الترجيح في الملحق العالمي. وستلعب في المجموعة الرابعة مع فرنسا حاملة اللقب والدانمارك وتونس. وفيما تتنافس كوستاريكا ونيوزيلندا على آخر بطاقات التأهل للمونديال القطري.

    بلغت أستراليا كأس العالم 2022 لكرة القدم بفوزها الإثنين على بيرو بركلات الترجيح على ملعب أحمد بن علي في الدوحة، ضمن ملحق دولي بين خامس تصفيات أمريكا اللاتينية والمتأهل من الملحق الآسيوي.

    والتحقت أستراليا بفوزها بالملحق  بالمجموعة الرابعة مع فرنسا حاملة اللقب والدانمارك وتونس في هذه النسخة العربية من كأس العالم المقررة بين 21 تشرين الثاني/نوفمبر و18 كانون الأول/ديسمبر في قطر.

    فرانس24

    [ad_2]
    المصدر

  • الشرطة يفوز على هلال الفاشر بهدفي أرنب والحرية

    [ad_1]

    يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.
    قبولقراءة المزيد

    [ad_2]
    مصدر الخبر

  • الهدف ينتفض ويسجل أول إنتصار له على حساب مويس والتراجمة تخطف الأضواء وتكتسح القليعة بشندي

    [ad_1]

    يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.
    قبولقراءة المزيد

    [ad_2]
    مصدر الخبر

  • حي العرب بابنوسة يحافظ على صدارة الاولى بفوزه على الوحدة

    [ad_1]

    يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.
    قبولقراءة المزيد

    [ad_2]
    مصدر الخبر

  •  العثور على عربة مسروقه أثناء فرار متهم بها

    [ad_1]

    يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.
    قبولقراءة المزيد

    [ad_2]
    مصدر الخبر

  • الشرطة توقف أطفال على شاطئ النيل تحسبا لحوداث الغرق

    [ad_1]

    يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.
    قبولقراءة المزيد

    [ad_2]
    مصدر الخبر

زر الذهاب إلى الأعلى