السياسة السودانية

ما هي أكثر جراحات التجميل شيوعاً في العالم؟

كشفت الجمعية الدولية لجراحة التجميل (ISAPS) عن أكثر عمليات التجميل شيوعاً في العالم، وجاءت عمليات شفط الدهون في المرتبة الأولى لأكثر أشكال الجراحة التجميلية انتشارا، متجاوزة عمليات تكبير الثديين التي كانت الأكثر انتشارا لسنوات.

وشكلت عملية تحديد الوجه، التي تستخدم لإزالة الدهون الزائدة وتحديد خطوط الوجه، 14.8 بالمئة، من العمليات التجميلية التي أجريت في جميع أنحاء العالم، بينما انخفضت عمليات تكبير الثدي، إلى حوالي 13 بالمئة، خلال عام 2021، وفق ما نشرته قناة الحرة.

وتعد الاتجاهات الجديدة جزءا من طفرة عالمية في الطب التجميلي، والتي شهدت إجراء أكثر من 30 مليون عملية جراحية وغير جراحية في عام 2021، بزيادة قدرها 19.3 بالمئة عن العام الذي سبق، بحسب المعطيات التي نقلتها شبكة “سي ان ان”.

وتشير البيانات، التي نُشرت الثلاثاء، كجزء من أحدث استطلاع سنوي لـ ISAPS، إلى أن صناعة الجراحة التجميلية لم تتعافى فقط من عامين متتاليين من الانخفاض المرتبط بكورونا، بل نمت إلى ما هو أبعد من مستويات ما قبل الجائحة.

وارتفع إجمالي عدد العمليات الجراحية بأكثر من 33 بالمئة بين عامي 2017 و2021، بينما زادت الإجراءات غير الجراحية (مثل الحقن بالبوتوكس) بأكثر من 54 بالمئة خلال نفس الفترة.

وفي الوقت الذي كشف فيه زيادة عدد عمليات تكبير الثدي بشكل طفيف، بنسبة 0.5 بالمئة، خلال السنوات الأربع ذاتها، يوضح محرر التقرير، الدكتور جيانلوكا كامبيليو، إلى انخفاض نسبي في هذه العمليات مقارنة بالإجراءات الأخرى.

وربط الخبير الصحي هذا التراجع بالقلق بشأن ارتباط بعض هذه العمليات بسرطان BIA-ALCL، الذي يصيب الجهاز المناعي.

وسلط كامبيليو، الذي يعمل كجراح تجميل في إيطاليا، الضوء أيضا على قفزة حادة في عدد الذين يسعون إلى إزالة ثديهم المزروع، وهو الإجراء الذي نما بنحو 50 بالمئة على مستوى العالم في السنوات الأربع الماضية.

في غضون ذلك، أشار جراح التجميل في بيان صحافي، إلى نمو شفط الدهون كجزء من نمو أوسع في الاهتمام بنحت الجسم، حيث تم تسجيل أكثر من 1.9 مليون عملية شفط دهون في جميع أنحاء العالم في عام 2021، بزيادة تقارب 25 بالمئة عن العام الذي سبق.

كما سجل في السنوات السابقة، التقرير أن الولايات المتحدة لديها أكثر جراحي التجميل في العالم، حيث يصل عددهم إلى 7000 جراح، وأجروا ما يقرب من ربع العمليات التي تم إجراؤها في جميع أنحاء العالم، مع احتلال البرازيل واليابان المركزين الثاني والثالث بنسبة 8.9 و5.7 بالمئة على التوالي.

وفي الوقت ذاته، تم تحديد تركيا وكولومبيا والمكسيك وتايلاند على أنها الوجهات الأكثر شعبية للمرضى الذين يسافرون إلى الخارج لتلقي العلاجات التجميلية.

استندت الجمعية الدولية لجراحة التجميل، التي تمثل أكثر من 5600 طبيب في 117 دولة، في تقريرها على البيانات التي تم جمعها من أكثر من 1000 جراح تجميل.

ويتضمن التقرير الحديث الإجراءات التي قام بها أطباء معتمدون فقط، على الرغم من أنه في عام 2017، قالت الدكتورة ديبرا جونسون، رئيسة الجمعية الأمريكية لجراحي التجميل آنذاك، لشبكة CNN إن “هناك الكثير من الجراحين غير التجميليين يقدمون خدمات التجميل”.

صحيفة البيان


مصدر الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى