الرياضة العالمية

فرنسا تخسر اللقب بعد هزيمتها أمام كرواتيا بهدف نظيف

[ad_1]

نشرت في:

تلقت فرنسا بطلة العالم خسارة  بهدف لصفر أمام كراواتيا في إطار منافسات المجموعة الأولى ضمن المستوى الأول من مسابقة دوري الأمم الأوروبية لكرة القدم الاثنين، لتخسر بذلك اللقب. في حين تمكنت الدانمارك التي فازت أيضا على فرنسا 2-1 من تعزيز موقعها في الصدارة بعد فوزها على النمسا 2-0. وتقبع فرنسا في المركز الأخير  برصيد نقطتين يتيمتين لتخسر لقبها الذي توجت به على حساب إسبانيا (2-1).  

فقدت فرنسا، بطلة العالم، لقب مسابقة دوري الأمم الأوروبية لكرة القدم بخسارتها أمام ضيفتها ووصيفتها كرواتيا صفر-1 الاثنين، وفوز الدانمارك على النمسا 2-صفر في الجولة الرابعة من منافسات المجموعة الأولى ضمن المستوى الأول.

وتدين كرواتيا بالفوز إلى قائدها لوكا مودريتش الذي سجل الهدف الوحيد من ركلة جزاء (5) رافعاً رصيد منتخب بلاده الى سبع نقاط في المركز الثاني بفارق نقطتين خلف الدنمارك التي عززت صدارتها بفوزها على النمسا 2-صفر، فيما تجمد رصيد فرنسا عند نقطتين في المركز الأخير وهي التي كانت توجت بلقب النسخة الثانية على حساب إسبانيا (2-1).

بل إن فرنسا التي تعادلت أمام كرواتيا والنمسا بالنتيجة ذاتها 1-1 وخسرت أمام الدنمارك 1-2 وضعت نفسها في فخ الدفاع عن حظوظها في البقاء في المستوى الأول لأن صاحب المرتبة الأخيرة يهبط إلى المستوى الثاني.

من ناحيتها، خسرت كرواتيا بقيادة مودريتش أمام النمسا صفر-3 قبل أن تتعثر أمام فرنسا 1-1 وتفوز على الدنمارك 1-صفر.

وبتعادلها الأخير أمام فرنسا، أوقفت كرواتيا سلسلة الهزائم المتتالية أمام الأخيرة عند ثلاثة بعد سقوطه أمام منتخب “الديوك” 2-4 في المباراة النهائية لمونديال 2018 في موسكو، وبالنتيجة ذاتها خلال لقاء المنتخبين في دوري الأمم الأوروبية عام 2020 في “استاد دو فرانس”، قبل أن يخسر إيابا على أرضه 1-2.

ودفع ديدييه ديشان بالمهاجمين كيليان مبابي وكريم بنزيمة في التشكيلة الأساسية، إلى جانب كريستوفر نكونكو الذيس فضّله على مهاجم أتلتيكو مدريد الإسباني أنطوان غريزمان الذي يمر بفترة سيئة، في المباراة الاخيرة لمنتخب “الديوك” على “ستاد دو فرانس” في سان دوني  ضواحي باريس. وعلى غرار المباراتين الاخيرتين، اختار ديشان دفاعاً رباعياً. 

ولم يكد الحكم يطلق صافرة البداية، حتى تحصل منتخب كرواتيا على ركلة جزاء بعدما داس مدافع ليفربول الانكليزي ابراهيما كوناتيه على قدم جوسيب بريكالو داخل المنطقة نفذها مودريتش ليرتمي  حارس مرمى ميلان بطل الدوري الإيطالي مايك مينيان إلى الجهة الصحيحة ويلمس الكرة من دون أن يمنعها من هز شباكه (5). وهو الهدف الـ 22 لقائد كرواتيا في مباراته الدولية الـ 152. 

ضغط المنتخب الفرنسي لإدراك التعادل، إلا أنه اصطدم بصلابة دفاع الضيوف الذي سيطروا على خط الوسط بفضل الثلاثي مودريتش ومارسيلو بروزوفيتش وماتيو كوفاسيتش.

استهل منتخب “الديوك” الشوط الثاني باحثاً عن التعديل، فسدد مبابي بعد تمريرة من نكونكو وصد الحارس إيفيكا إيفوزيتش (61)، فيما تصدى مينيان لتسديدة لاعب رين البديل لوفرو ماجر (72).

وبرغم دخول كينغسلي كومان بدلاً من نكونكو وغريزمان بدلاً من ماتيو غندوزي من أربع تبديلات، وفرصة خطيرة أخيرة من بنزيمة منعه الحارس من التسجيل (90+4) فشلت فرنسا في إدراك التعادل.  

وفي المباراة الثانية، جددت الدنمارك فوزها على النمسا معززة صدارتها للمجموعة واقتربت من المربع الذهبي. واستهلت الدنمارك مشوارها في النسخة الثالثة من المسابقة بقوة عندما تغلبت على مضيفتها فرنسا 2-1، وحققت فوزاً ثانياً توالياً خارج القواعد على حساب النمسا بالنتيجة ذاتها، قبل أن تخسر على أرضها أمام كرواتيا صفر-1.

 فرانس 24 / أ ف ب 

[ad_2]
المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى