السياسة السودانية

بايدن: لن نهدأ حتى تتحقق تسوية سلام دائمة في اليمن

[ad_1]

رحب الرئيس الأمريكي جو بايدن، الخميس، بإعلان تمديد الهدنة في اليمن وشدد على أن دبلوماسية بلاده “لن تهدأ” حتى تحقيق تسوية سلام دائمة.

وقال في بيان للبيت الأبيض للتعليق على قرار تمديد الهدنة برعاية الأمم المتحدة في اليمن: “إنهاء الحرب في اليمن كان وسيبقى أحد أولويات إدارتي”.

وأضاف: “مع استمرار دعمنا للدبلوماسية الإقليمية لخفض التوترات حيثما أمكن في الشرق الأوسط، سنواصل تركيزنا على ردع التهديدات ضد أصدقائنا وشركائنا”.

وفي السياق، أشاد الرئيس الأمريكي بدور السعودية وعمان ومصر والأردن في “تسهيل تحقيق الهدنة”، حسب المصدر ذاته.

وفي وقت سابق اليوم، أعلن المبعوث الأممي هانس غروندبرغ، موافقة أطراف النزاع في اليمن على تمديد الهدنة شهرين إضافيين، قبيل ساعات على انتهاء هدنة بدأت في 2 أبريل/ نيسان الماضي.

وقال في بيان: “أود أن أعلن استجابة أطراف النزاع بشكل إيجابي لاقتراح الأمم المتحدة لتجديد الهدنة السارية في اليمن لشهرين إضافيين”.

وأضاف: “تدخل الهدنة المجددة حيِّز التنفيذ عند انتهاء الهدنة الحالية، اليوم الموافق 2 يونيو/ حزيران 2022 في الساعة 19.00 بتوقيت اليمن (16.00 ت.غ)”.

وأشار إلى أنه تم تمديد الهدنة وفق نفس أحكام الاتفاقية الأصلية، التي دخلت حيز التنفيذ يوم 2 أبريل2022.

واعتبر غروندبرغ أن الهدنة “تمثل تحولاً كبيراً في مسار الحرب تم تحقيقه من خلال اتخاذ قرار مسؤول وشجاع من قبل الأطراف”.

ومطلع أبريل الماضي، أعلن غروندبرغ موافقة أطراف الصراع على هدنة لمدة شهرين قابلة للتمديد، بدأت في اليوم التالي، مع ترحيب من التحالف العربي الذي تقوده السعودية، والقوات الحكومية والحوثيين الموالين لإيران.

ومن أبرز بنود الهدنة، إعادة تشغيل الرحلات التجارية عبر مطار صنعاء، وفتح الطرق في مدينة تعز التي يحاصرها الحوثيون منذ سبع سنوات.

ومنذ أكثر من 7 سنوات يشهد اليمن حربا مستمرة بين القوات الموالية للحكومة الشرعية، مدعومة بتحالف عسكري عربي تقوده الجارة السعودية، والحوثيين المدعومين من إيران والمسيطرين على محافظات، بينها صنعاء منذ سبتمبر/ أيلول 2014.

العربية نت

[ad_2]
مصدر الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى