السياسة السودانية

(17) من طالبي اللجوء في بريطانيا من ضمنهم سودانيون يضربون عن الطعام احتجاجاً على ترحيلهم إلى رواندا

[ad_1]

دخل ما لا يقل عن (17) من طالبي اللجوء من السودان وسوريا ومصر، محتجزين في مركز “بروك هاوس” لترحيل المهاجرين من بريطانيا، في احتجاجات وإضراب عن الطعام، بالقرب من مطار غاتويك – جنوب لندن. وبدأ اللاجئون الاحتجاج عندما قيل لهم إنهم سيتم إرسالهم إلى رواندا في 14 يونيو الجاري كجزء من مُخطّط أثار جدلاً واسعاً في بريطانيا.
وهدّدت وزارة الداخلية البريطانية، المُضربين عن الطعام بتسريع ترحيلهم إلى رواندا، إذا لم يأكلوا وواصلوا في الإضراب.
وتعرّضت الخُطة المُثيرة للجدل لانتقادات من جانب سياسيين وجمعيات خيرية ورئيس أساقفة كانتربري، الذين وصفوها بأنها “مناقضة لطبيعة الله”.
ومن المتوقع أن تكون هناك طعونٌ قانونيةٌ ضد هذه الخطوة التي ستقوم بها الحكومة البريطانية.
وبدأ المسؤولون في إصدار توجيهات رسمية لأول المهاجرين، الذين سيتم نقلهم جواً إلى رواندا.
وبمُوجب خُطة تجريبية مدتها خمس سنوات، يتم إرسال بعض طالبي اللجوء الذين وصلوا إلى بريطانيا إلى رواندا، حيث ستتم معالجة طلباتهم أثناء وجودهم هناك.

صحيفة السوداني

[ad_2]
مصدر الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى