السياسة السودانية

🔴أَبَيْت اللَّعْنَ، عطا المنان – النيلين

🔴 – أى أبيت أن تاتي من الأشياء ما يُستحق اللعن ُ عليه ، وكان ذلك من ما تحى به العرب ملوكها، وهى تحية مستحقة للدكتور المهندس الحاج عطا المنان ادريس، المحبوس ظلما وعدوانا، وتجنيا وتشفيا، بأمر عدالة القحاطة!! (الله يكرم السامعين)

🔴- أَبَيْتُ اللَّعْنَ عطا المنان وانت تعتذر عن تولى منصب والى ولاية الخرطوم، ووالدكم الكريم الحكيم الشيخ عطا المنان ادريس، البديرى نسبا، #العجيمى طريقة، يوصيكم بأن لا تقبل منصبا، يصب عليك اللعنات، مثل منصب والى ولاية #الخرطوم، فعندما تنفجر (ماسورة موية) يلعن الناس الوالى!! وعندما ينفق كلب فى الشارع، يلعن الناس الوالى!! وعندما تختنق حركة المرور، وعندما تتعذر المواصلات، وعندما تحدث اى مشكلة فى مناحى الحياة اليومية فى #العاصمة المكتظة يستمطر الناس اللعنات على الوالى!!

🔴 – أَبَيْت اللَّعْنَ، عطا المنان، وأنت تقود #شريان_الشمال،الذى اختزل الزمن،وكف تغول الصحراء على أرواح المسافرين، وتعمل بكل جد واجتهاد فى منظمة السقيا الخيرية، وانت تعلم ان السقيا من اكبر القربات الى الله، وتجتهد فى العمل على تحقيق أهداف جائزة الشهيد الزبير للابداع، لانك تعلم ان التنمية الحقيقية تبدأ من رعاية المبدعين، وتشجيع الابداع والابتكار، كلمة السر لنهضة الأمم، وهذا ما جعلكم تنتهزون خلوة السجن لانجاز شهادة الدكتوراة، فقد كانت مشغولياتكم العديدة فى الشأن العام، تقف حائلا بينكم وبين تحقيق ذلك الهدف النبيل، وليس الغرض من شهادة الدكتوراة ان يسبق اسمكم (حرف الدال متبوعا بنقطة على السطر) وقدمتم درسا مفيدا بان المؤمن امره كله خير، ان اصابته ضراء فصبر كان خيرا له، وان اصابته سراء فصبر كان خيرا له، ولن نستفيض، فى ذكر بصماتكم فى عالم الصحافة،ودنيا الصحافيين (واخر لحظة خير شاهد) ولا فى #وزارة_المالية بولاية الخرطوم، ولا فى منصب والى ولاية #جنوب_دارفور، ولا فى العمل المصرفى الذى بدأتموه من بنك التنمية التعاونى الاسلامى، وقفزتم به قفزات مقدرة فتحول الى #بنك_النيل، الذى ظل تحت قيادتكم ملتزما بكل ضوابط العمل #المصرفى النظيف، فى المجالات كافة، ولعل الكثيرون لا يعرفون لمساتكم فى #الخدمات_الطبية والعلاجية، حيث تشهق عمارة من (١٤ طابقا) تشتمل على كل التخصصات الطبية، لا ينوبكم منها غير الثواب، ولن ينسى الناس مصنع المياه الصحية لأول مرة فى #كريمة، ولا المسالخ الحديثة فى #نيالا، ولا اسهامكم فى #طريق_التحدى #الجيلى #شندى #عطبرة #هيا، والذى يقع جزء مقدر منه فى ولاية الخرطوم، والقائمة تطول، ولكنك أبيت اللعن!!

🔴-المهندس الدكتور الحاج عطا المنان ادريس لا يستحق السجن، وقد قال القاضى الذى اصدر حكمه عليه جملة لم يسبقه عليها قاض حيث قال:- (فى زول عندو راى فى حكمى ده؟) اذا فهو يدرى ان حكمه جائر ومجاف لصحيح القانون، ويعلم ان درجات التقاضى التى ستنظر فى حكم محكمة الموضوع، سترده عليه، فأراد ان يرضى من يخشاهم من جهة، وان يستبق، الاستئناف من جهة اخرى، فهو حكم سياسى، وليس قانونى، ولا ننتظر غير عدالة السماء، مع دعوات كل الاتقياء الانقياء، وليس السادة العجيمية وحدهم.

محجوب فضل بدرى
محجوب فضل بدري


مصدر الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى