السياسة السودانية

يطلبون أن نسقط من التعب

والإثنين الماضي نقول إن قحث تنهار… ونسوق الشواهد
والاثنين فيها نكرر أن الحرب الآن مخابرات
وان المخابرات كلها إن هي انهزمت في معركة استبدل أسلوبها ولم تتوقف… والدولة تلك تبدل أسلوبها
والثلاثاء… مصر تطلق اتفاقية جديدة..
والثلاثاء مصر ترسل مدير مخابراتها للخرطوم….وعلنا..
ومصر كانت تستطيع أن تلغي اتفاقية البرهان في صمت لكن مصر تعلن وتعلن.. لأن مصر تريد أن يعرف سيدها وعبدها أن من يدير حكومة الخرطوم هو (…..)
ومصر كانت تستطيع أن ترسل مدير مخابراتها للخرطوم سرا…. كعادة المخابرات… لكن مصر ترسل مدير مخابرتها علناً لأن مصر تريد أن يعلم كل أحد أن من يدير مخابرات الخرطوم هو (……….)
………….
والإثنين نقول إن مصر سوف تزرع قمحها في السودان…
والثلاثاء جريدة الفاينانشيال تايمز…. أشهر صحيفة اقتصادية… تقول بالمانشيت إن
(مصر ليس بها دولار…
ومصر تنظر إلى تلك الدولة للنجدة)
والجوع لا ينتظر ولا يقبل العذر
والدولة تمسك بالخيط هذا وتقود مصر في السودان وتجعلها تقدم اتفاقيتها
الاتفاقية التي تعيد قحت
وتجعل البرهان هو الوسيط بين أطراف قحت…. يجمعها لتحكم..
والبرهان يبدا
ويعيد لجنة التمكين..
وقحت تشرع في إقامة حكومة جديدة..
والمجلس العسكري مع جهات تابعة لقحت يوقعون اتفاقية جديدة…
وجديدة / ما دامت اتفاقية مصر هي الحاكم فإن اتفاقية الثلاثي تعني توقيعا على اتفاقية مصر..
والتوقيع ليس هو الخبر المقصود… الخبر المقصود بالإعلان هو أن مصر تعلن أن هؤلاء هم جيشها الآن
……….. .
والإعلان بعد الإعلان أشياء لها معنى
فالاتفاقية المصرية التي تدير السودان وتلغي كل ما سبقها هي الخبر الذي يعني إعلان أن من يحكم السودان الآن هو (……)
والإعلان الآن يتبعه/ للتأكيد / إعلان هو
قرارات…
أولها أن قحت سوف تعلن حكومة في الأيام القادمة..
حكومة متعجلة لأن اجتماع فولكر بقحت مساء الثلاثاء كان اجتماعاً للاستماع لفولكر
وفولكر يطلب إقامة حكومة…أي حكومة..
وإعلان (أي حكومة) هو شيء ما يريده ليس إقامة حكومة.. ما يريده هو إعلان أن قحت هي الحكومة وأن البرهان والآخرين حراس للبوابة
و…….
الأمر حسم؟
لا… الأمر…. يبدأ
فالإعلانات هذه كلها ينسى أن السودان الآن ليس هو السودان عام 2019 لما بوغت الإسلاميون بالخدعة
ولما ظن الناس أن الرغيف سوف يهبط سعره إلى الملاليم
وان الطب سوف
وان التعليم سوف
وأن الاقتصاد سوف…
السودان الآن يعرف حقيقة الحرب ضده…. ويتبدل…
و(يتبدل) ليست كلمة هتافية فما يحدث الآن هو أن القضاء يستعيد حريته
والمحامون
والنقابات و…
…………
ما يبقى هو أن
قحت لن تستطيع أن تحمل كرباج عام 2019 وتنطلق
ولا حكومتها…. إن أقامت حكومة… سوف تجد هواء تستنشقه
ولا يتبع أحد أصابعها التي تشير..
ولا… ولا…
ويبقى شيء نحذر منه قبل شهر…. وبعضه يقع
وهنا قبل شهر نحذر من أن بعض المخابرات تذهب عند
الشعور بالهزيمة إلى…. الاغتيالات
وايلا في الشرق… وجهة أخرى وشخصية أخرى كلهم يتعرض للاغتيال
وايلا ينجو
ويبقى أن الفشل القادم… والمحتوم… لمخابرات الجهة تلك سوف يجعل الأسلوب هذا يتمدد

إسحق أحمد فضل الله
آخر_الليل
السبت/٧/يناير/٢٠٢٣


مصدر الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى