السياسة السودانية

والٍ يشكو أردول للبرهان ويطالب بحل شركة الموارد المعدنية

دفع والي ولاية القضارف، محمد عبد الرحمن، بشكوى إلى رئيس مجلس السيادة الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان،في مواجهة المدير العام للشركة السودانية للموارد المعدنية، مبارك أردول،حول ما اعتبره الوالي تجاوزات وتدخلات سافرة من الشركة في عمل الولاية في الرقابة على المال العام، في إشارة لتوزيع الشركة أنصب المحليات من أموال الذهب وأموال المسؤولية المجتمعية للمجتمع المحلي بدون علم أو إخطار الولاية، بجانب تأخير نصيب الولاية من أموال الذهب المنتج.

وأعتبر الوالي في تصريح لـ “الحراك” توزيع الشركة لأموال الذهب بالطريقة الحالية الغرض منها إحداث فتنة بين الولاية ومحلياتها، مطالباً في الوقت نفسه بإيداع تلك الأموال في حساب الولاية، لجهة أنه مال عام من موارد الولاية ولا يجوز لأي جهة التصرف أو التحكم فيه، وقال إن طريقة الشركة الحالية فيها إهدار للمال العام.

وطالب عبد الرحمن بحل الشركة السودانية للموارد المعدنية، وقال ليست لديها معنى ولا دور، وأضاف بأنها عبارة عن عبء وترهل إداري على الدولة، لأنها تقوم بتعيين موظفين في مجالات مختلفة مثل المحاسبين والمتحصلين وهم في نفس الوقت موجودين بالولايات بتعيين من ديوان المراجع القومي، إضافة إلى أن تكوينها مخالف لقانون للدولة،خصوصاً وأن هنالك وزارات للبنية التحتية بجميع الولايات،يمكن أن تحل محل الشركة في أي ولاية منتجة للذهب، كما طالب مجلسي السيادة والوزراء بسحم تدخلات الشركة في سلطات الولاة.

الخرطوم ـ أحمد قسم السيد
صحيفة الحراك السياسي


مصدر الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى