السياسة السودانية

والي الخرطوم يكشف عن قرارات جديدة بشأن الأراضي

أعلن والي الخرطوم المُكلف أحمد عثمان حمزة، عن ترتيبات لمراجعة إجراءات منح القطع السكنية والزراعية بمشاركة كافة الجهات ذات الصلة المعنية بالأراضي لمنع التلاعب في تخصيص القطع السكنية والزراعية بالولاية، ومراجعة كافة المعاملات والخرط المعنية بالخطة الإسكانية لأرياف الولاية لضمان منح المستحقين وإبعاد غير المستحقين بما يتماشى مع سياسة حكومة الولاية لمحاربة السماسرة والتلاعب في الأراضي التي أصبحت سلعة يتم تداولها خارج إطار مؤسسات الدولة الرسمية.
وخاطب الوالي اليوم، اعتصام أهالى قرية كدي شمال بالريف الجنوبي لمحلية أم درمان بحضور الأمين العام لحكومة الولاية رابح أحمد حامد، وتعهّد بحفظ الحقوق التأريخية للقرى، إضافة لتوصيل الخدمات الضرورية التي يحتاجها إنسان الريف.
وقال إن حكومة الولاية ماضية في إنفاذ الموجّهات السابقة الخاصة بإنهاء معاملات الأراضي السكنية وتنظيم القرى خلال شهر نوفمبر المقبل.
من جانبه، أوضح المدير التنفيذى لمحلية أم درمان فيصل حسن حسين، أن محليته بدأت فعليا في إعادة تأهيل (12) مدرسة ريفية وتوفير الإجلاس ضمن الخطة التنموية للمناطق الريف للعام الدراسي.
وكشف عن خطة المحلية لترحيل سوق الشقلة ومحطة صالحة لمواقع أخرى بعد أن تحوّل شارع الأسفلت إلى موقف مواصلات وسوق عشوائي.
من جهته، أعلن ممثل أهالي منطقة كدي شمال د. سليمان أحمد قسم السيد، عن رفع الاعتصام الذي استمر لمدة (45) يوماً للمطالبة بحقوق الأهالي وأصحاب المصلحة، كما رحّب بزيارة والي الخرطوم وأعضاء حكومته للمنطقة التي تعاني من افتقار الخدمات والتعدي الجائر على الأراضي التأريخية والامتداد الطبيعي للقرى.
وقال إن المنطقة تأوي أكثر من (6) آلاف نسمة يعملون في الزراعة، مطالبين بحفظ حقوقهم في الأراضي السكنية والزراعية باعتبارهم أصحاب حقوق تأريخية.

صحيفة الصيحة


مصدر الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى