السياسة السودانية

هدف هالاند ورقم قياسي لميسي يتصدران المشهد في جولة مثيرة بدوري أبطال أوروبا

بهدف “خيالي” للنرويجي إيرلنج هالاند و آخر “تاريخي” للأرجنتيني ليونيل ميسي، أسدل الستار على منافسات الجولة الثانية من مباريات دور المجموعات في بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وواصلت البطولة لعبة “الأرقام القياسية” والتاريخية من خلال مباريات هذه الجولة مساء أمس الأربعاء، والتي شهدت نجاح 5 فرق في تحقيق الفوز الثاني على التوالي ليرتفع عدد الفرق التي حققت انتصارين متتاليين في دور المجموعات حتى الآن إلى 8 فرق.

وحقق فرق ريال مدريد حامل اللقب، ومانشستر سيتي وباريس سان جيرمان وبنفيكا ونابولي انتصارها الثاني على التوالي مساء أمس الأربعاء، كما أشعلت مباريات هذه الجولة الصراع على الصدارة في عدة مجموعات.

واستحوذ النرويجي إيرلنج هالاند مهاجم مانشستر سيتي الإنجليزي على قدر هائل من الأضواء بعد هدفه المثير للغاية في شباك فريقه السابق بوروسيا دورتموند، والذي توج به عودة فريقه في المباراة ليفوز 2-1 بعد التأخر بهدف نظيف.

ورفع هالاند رصيده إلى 3 أهداف في مباراتين مع فريقه الحالي مانشستر سيتي بدوري الأبطال بخلاف 10 أهداف أحرزها للفريق في الدوري الإنجليزي هذا الموسم.

وعادل مانشستر سيتي من خلال هذا الفوز رقما قياسيا لتشيلسي حيث حافظ على سجله خاليا من الهزائم في 21 مباراة متتالية على ملعبه بدوري الأبطال.

وفي المباراة الأخرى بالمجموعة السابعة، تعادل كوبنهاجن مع ضيفه أشبيلية سلبيا، وحافظ على نظافة شباكه للمباراة الرابعة على التوالي بملعبه على مستوى المباريات التي خاضها في دور المجموعات لدوري الأبطال الأوروبي.

و لم يقدم ريال مدريد حامل اللقب العرض المنتظر منه في مواجهة ضيفه لايبزج، لكنه تغلب عليه 2-0 ليحقق الفوز الثاني على التوالي في رحلة الدفاع عن اللقب الأوروبي، ونجح ريال مدريد بهذا في تحقيق الفوز الثامن في 8 مباريات رسمية خاضها بمختلف المسابقات هذا الموسم.

وواصل الأرجنتيني ليونيل ميسي هوايته في تحقيق الأرقام القياسية حيث سجل الهدف الأول لفريقه باريس سان جيرمان في مباراة الأمس، التي شهدت فوز الفريق 3-1 على مكابي حيفا، ليصبح أول لاعب يهز الشباك في 18 موسما متتاليا بدوري أبطال أوروبا متفوقا على الفرنسي كريم بنزيما مهاجم ريال مدريد الذي هز الشباك في 17 موسما متتاليا.

ورفع ميسي رصيده من الأهداف مع سان جيرمان في دوري الأبطال إلى 6 أهداف عبر الموسمين الماضي والحالي وقلص الفارق مع منافسه العنيد البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم مانشستر يونايتد حيث سجل ميسي أمس الهدف الـ126 له في البطولة فيما يتصدر رونالدو قائمة أبرز هدافي البطولة عبر التاريخ برصيد 140 هدفا.

وفي المباراة الثانية بالمجموعة الثامنة، حقق بنفيكا أول فوز أوروبي له على الملاعب الإيطالية منذ ربع قرن، وتغلب على يوفنتوس 2-1 ليضاعف محنة الفريق الإيطالي في المسابقة بعدما مني بالهزيمة الثانية على التوالي في المجموعة فيما يزاحم بنفيكا فريق سان جيرمان على الصدارة برصيد 6 نقاط لكل منهما.

و كان آخر فوز سابق لبنفيكا على الملاعب الإيطالية في البطولة الأوروبية عندما تغلب على فيورنتينا في كأس أوروبا للأندية أبطال الكؤوس في 1997، حسبما أفاد الاتحاد الأوروبي للعبة /يويفا/.

وفي المجموعة الخامسة، استعاد ميلان نغمة الانتصارات في دوري الأبطال و حقق أول فوزه له في البطولة منذ 9 سنوات بالتغلب على دينامو زغرب 3-1 لينفرد بصدارة المجموعة برصيد 4 نقاط، فيما تعادل تشيلسي مع ريد بول سالزبورج 1-1 ليحصد تشيلسي نقطته الأولى في المسابقة هذا الموسم.

و ضاعف نابولي من صعوبة المنافسة في المجموعة الأولى بفوزه الكبير 3-0 على مضيفه رينجرز، ليرفع رصيده إلى 6 نقاط في الصدارة فيما يتسابق ليفربول وأياكس على المركز الثاني برصيد 3 نقاط لكل منهما.

البيان


مصدر الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى