السياسة السودانية

هاني شاكر في دمشق… اتهامات بإعطاء شرعية للنظام

تعرض الفنان المصري هاني شاكر لانتقادات لاذعة؛ بسبب حفله المزمع إقامته في سورية، يوم الخميس المقبل. واتهم مغردون ومدونون شاكر بإعطاء شرعية لنظام بشار الأسد، والتسامح مع المجازر التي ارتكبها بحق شعبه منذ انطلاق الثورة عام 2011، لا سيما أنّ الحفل سيقام في دار الأسد للثقافة والفنون بالعاصمة دمشق، وهي دار حكومية.

وتساءلت الصحافية المصرية، علياء أبو شهبة، عبر صفحتها على “فيسبوك”: “معلش حد يفهمني، هو إزاي الفنان هاني شاكر نقيب الموسيقيين سابقاً، مسافر سورية، يغني هناك في ظل حكم بشار الأسد اللي قتل وشرد شعبه؟ هل ده يعقل؟”. ورد أحد المتابعين قائلاً: “لا عادي بيقبلوا، بالنسبة له بيزنس ومش ضد البلد يبقى ليه لا؟”.

ورداً على رسالة شاكر عن الحفل، والتي أوردتها صفحة “الجزيرة سوريا” على “فيسبوك”، قال أحد المتابعين: “هاني شاكر يحاول تبييض وجه بشار الأسد بحفلة سعر تذكرتها 30 جنيهاً”.

تدافع واشتباكات بالأيدي على نوافذ بيع تذاكر حفل هاني شاكر بدمشق (تويتر)

اشتباكات وفوضى أثناء بيع تذاكر حفل هاني شاكر في دمشق
وأشار أحد المتابعين، إلى استغلال الحفل من قبل بعض وسائل الإعلام السورية، لرسم صورة مغايرة عن الواقع، فكتب: “هاني شاكر في سورية يغني للشعب السوري السعيد في دار الأوبرا في دمشق وتغطي هذا الحدث الذي يزيد من بهجة الشعب السوري جريدة الوطن المحسوبة أو التابعة للنظام، تنقل التدافع ومقابلات مع بعض المواطنين، تنقل الكلام كامل وبدون حذف أليست مقصودة ورسالة للخارج أن السوريين يعيشون ببحبوحة…”.

العربيه نت


مصدر الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى