السياسة السودانية

نائب رئيس حزب الإصلاح الآن: قبلنا بالمشاركة في الحوار لأجل مصلحة الوطن والتيار الإسلامي العريض

[ad_1]

حسن رزق نائب رئيس حزب الإصلاح الآن لموقع (ST) :
قبلنا بالمشاركة في الحوار لأجل مصلحة الوطن والتيار الإسلامي العريض
لن نقبل بحوار مطبوخ يفرض علينا.. وسنقاوم اي املاءات خارجية
لدينا أدوات ضغط سنستخدمها لمقاومة اي تدخلات لإخراج الحوار عن مساره
الحوار المباشر لابد أن يكون سوداني سوداني وبادارة سودانية
لابد من مشاركة الجامعة العربية كمسهل اقليمي في الحوار أسوة بالايقاد
حوار: ST
أعلن الاستاذ حسن رزق نائب رئيس حزب الإصلاح الآن، عن مشاركتهم في جلسات الحوار المباشر غداً الأحد بفندق روتانا،
وأكد رزق في حوار مع موقع (ST) ، أن قبولهم في حزب الإصلاح الآن بالمشاركة في الحوار المباشر الذي دعت إليه الآلية الثلاثية، جاء لأجل مصلحة الوطن والتيار الإسلامي العريض، وللمساهمة في إيجاد توافق وطني ينهي الأزمة السودانية، ويمهد الطريق لإكمال مستحقات الفترة الانتقالية وإجراء الانتخابات ليحدد الشعب من يحكمه.
واضاف رئيس حزب الإصلاح الآن: قبلنا أيضاً بالمشاركة في الحوار المباشر بعد تأكيدات رئيس مجلس السيادة الفريق أول عبدالفتاح البرهان، بأن الحوار المباشر سيكون سوداني سوداني وبادارة سودانية، وسيكون دور الأمم المتحدة والاتحاد الافريقي والايقاد مسهل فقط، ولن يتدخلوا بفرض أجندة خارجية أو يديروا الحوار المباشر، داعياً في هذا الصدد إلى ضرورة إشراك الجامعة العربية كمسهل اقليمي في الحوار المباشر أسوة بالايقاد والاتحاد الافريقي.
واضاف: سنشارك غدا الأحد في جلسات الحوار المباشر وإذا وجدناه حوار سوداني سوداني وبادارة سودانية، سنستمر، وسنطابل باحاطة عن ما دار في الجلسة الإجرائية التى انعقدت يوم الاربعاء الماضي، وإذا وجدنا تدخل خارجياً سنقاطع الحوار المباشر ، ونخرج من الباب الذي دخلنا به.
وأعلن نائب رئيس حزب الإصلاح الآن، عن رفضهم اي تدخل خارجي في الحوار المباشر، بجانب رفضهم اي حوار ثنائي بين المكون العسكري وقوي الحرية والتغيير، ومحاولة فرض مخرجاته علي الحوار المباشر الذي انطلق الاربعاء الماضي بفندق روتانا.
وأكد نائب رئيس حزب الإصلاح الآن، أنهم لن يقبلوا اي حوار مطبوخ أو املاءات خارجية.
وأكد مقاومتهم أي املاءات أو اي شروط تحاول تفرضها جهات بحجة امتلاكها الشارع، واضاف: نحن أيضا نمتلك الشارع والكل رأي ماحدث في افطارات رمضان ، ولدينا أدوات ضغط سنستخدمها لمقاومة اي حوار مطبوخ أو املاءات خارجية، أو إفشال الحوار المباشر وإخراجه عن مساره.
هل ستشارك في جلسات الحوار المباشر… وبأي صفة .. كحزب الإصلاح الآن.. ام التيار الإسلامي العريض…؟
سنشارك في جلسات الحوار المباشر غداً الأحد بفندق روتانا كحزب الإصلاح الآن، أما التيار الإسلامي العريض لم تتم دعوته للحوار الذي دعت إليه الآلية الثلاثية للحوار.
هل قبلتم بالمشاركة في الحوار المباشر .. لأجل مصلحة الوطن .. أم المحافظة على مصالح التيار الإسلامي العريض…؟
الاثنين معاً، نحن نشارك كحزب الإصلاح الآن في الحوار المباشر من اجلةمصلحة الوطن أولا، وكذلك تحقيق مصالح التيار الإسلامي العريض، ونحن كنا رافضين للمشاركة في الحوار المباشر الذي انطلق الاربعاء بفندق روتانا بدعوة من الآلية الثلاثية، ولكن بعد تأكيدات الفريق أول عبدالفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة، بأن الحوار المباشر سيكون حوار سوداني سوداني وبادارة سودانية، وأن دور الأمم المتحدة والاتحاد الافريقي والايقاد سيكون مسهلا للحوار فقط، ولن تتدخل الآلية الثلاثية في الحوار المباشر أو تحدد أجندته أو تديره، أو تطرح رؤية مكتوبة تقدمها للمتحاورين ، بل سيكون حوار سوداني سوداني وبادارة سودانية ، ولذلك قبلنا بالمشاركة في الحوار المباشر، وإذا وجدنا غير ذلك أو وجدنا تدخل خارجي او اي املاءات سنقاطع الحوار المباشر ونخرج من الباب الذي دخلنا به، فالحوار لابد من أن يكون سوداني سوداني وبادارة سودانية، وشفاف ولا اقصاء فيه لاحد ولفترة محدودة وليست مفتوحا، ويفضي الي توافق على إكمال الفترة الانتقالية وإجراء الانتخابات، وهذه مطلوبات كل السودانيين من الحوار ، والتيار الإسلامي العريض أيضا تحقق بذلك مصالحه.
قبيل انطلاق جلسات الحوار المباشر غداً الأحد تفاجأ السودانيون بانعقاد اجتماع بين المكونيين المدني والعسكري بوساطة أمريكية سعودية … ما تعليقكم علي هذا الاجتماع .. هل هو مسار موازي للحوار المباشر .. ام تبادل للأفكار كما قال الذين دعوا إليه من الوسطاء…؟
نحن نرفض أي تدخل خارجي في الحوار السوداني، واي كان المسمي الذي التقى به المكونيين المدني والعسكري( حوار أو لقاء غير رسمي) ، فإنه مرفوض، ولن نقبل بأي حوار ثنائي أو اتفاق ثنائي أو حوار مطبوخ يأتي ليفرض علينا، فالحوار المباشر عنده شروط، فلابد من أن يكون سوداني سوداني وبادارة وإرادة سودانية خالصة وشفاف ، جامع لكل السودانيين لا إقصاء فيه لأحد، أو أي مكون سياسي أو اجتماعي، ما في جهة عندها الحق في إقصاء الآخرين، وقد يكون هنالك زعيم قبيلة شيخ طريقة (تجانية أو قادرية أو أي طريقة ) لديه اتباع ومؤيدين اكثر من أحزاب سياسية، كما أن معظم زعماء القبائل ورجالات الطرق الصوفية ليست لديهم انتماءات سياسية فلا مبرر الي إقصائهم من الحوار ..
ماذا عن الدول الخارجي في الحوار المباشر بين السودانيين…؟
الجهات الخارجية ممثلة في الآلية الثلاثية للحوار التى تضم بعثة الأمم المتحدة بالسودان والاتحاد الافريقي والايقاد دورها مسهل بين السودانيين ولن يتدخلوا في الحوار المباشر ولن نسمح بأي املاءات خارجية، كما نطالب بإشراك الجامعة العربية كمسهل اقليمي في الحوار المباشر لكوننا كسودانيين أعضاء في الجامعة العربية، كما نحن أعضاء في الاتحاد الافريقي والايقاد، كما أن الحكومة ينبغي أن لا تتدخل في الحوار المباشر، كتدخلها الذي حدث عبر اللقاء الثنائي الذي تم بين المكونيين المدني والعسكري بوساطة أمريكية سعودية، فهذا التدخل مرفوض ، هو استباق للحوار المباشر ومحاولة الي إبرام اتفاق ثنائي بين قوي الحرية والتغيير والمكون العسكري، وفرضه علينا عبر الحوار المباشر، ولذلك نحن لن تقبل بحوار مطبوخ يأتي يفرض علينا، وسنقاومه، ولدينا آليات المقاومة، فالذين يدعون أنهم يملكون الشارع ويسعون لفرض رؤيتهم عبر الحوار، نقول لهم أننا أيضاً نملك الشارع، والجميع شاهد الجموع التى شاركت في افطار رمضان وأحياء ذكري معركة بدر الكبري.
ما الموضوعات التي ينبغي أن تطرح في الحوار المباشر… برايكم حتي يتم التوافق عليها وانهاء الأزمة السودانية…؟
الحوار المباشر ينبغي أن يناقش امهات القضايا المتعلقة باكمال الفترة الانتقالية، وتشكيل هياكل الحكم من مجلس وزراء وبرلمان وحكومة مدنية من كفاءات وطنية، وتحديد صلاحياتها، وتحديد عمر الفترة الانتقالية والذي ينبغي أن يكون قصيرا وإجراء الانتخابات، كما ينبغي أن يكون الحوار المباشر شفاف ولمدة قصيرة لا تتجاوز الشهر، ولا يمكن أن يكون الحوار المباشر مفتوحا، بل محدد بمدة زمنية قصيرة، يصل إلى توافق وطني، دون تدخل خارجي او محاولات لفرض حوار مطبوخ أو قرارات جاهزة تفرض علينا من أي جهة، فالسودانيين واعيين
ويفهموها، وهي طائرة ولا تنطلي عليهم الحيل، والا سيكون الحوار المباشر عبارة عن ( حوار طرشان، أو حوار مطبوخ)، ونحن لن نسمح بذلك ولدينا أدوات الضغط التى سنستخدمها حتي لا ينحرف الحوار المباشر عن مساره.
هل انت متفاءل بنجاح الحوار المباشر في التوصل إلى اتفاق ينهي الأزمة السودانية…؟
نعم: متفاءل بنجاح الحوار المباشر في التوصل إلى توافق لإنهاء الأزمة السودانية، إذا صدقت النوايا، أما إذا هنالك جهات داخلية وخارجية تسعي إلي فرض اجندتها وتجيير الحوار المباشر لتحقيق مصالحها سواء تلك الجهات التى تدعي أنها تمتلك الشارع، أو جهات خارجية تسعي إلي تشكيل المشهد السياسي لصالحها، فعندها الحوار المباشر لن ينجح، ولذلك لابد من أن تصدق النوايا حتي يصل الحوار المباشر الي غاياته.

st

[ad_2]
مصدر الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى