السياسة السودانية

مهمة صعبة للمريخ والهلال في دوري أبطال إفريقيا

قبل مواجهة الإياب المرتقبة.

يتطّلع المريخ السوداني عندما يحلّ ضيفًا على أرتا سولار الجيبوتي،ضمن ذهاب تمهيدي أبطال إفريقيا، إلى الظفر بنتيجةٍ إيجابية تكون دافعًا قبل مواجهة الإياب أمام ذات المنافس، للتأهل إلى الدور المقبل من البطولة.

ونجح الأحمر في خوض فترة تحضيرية نموذجية داخليًا وخارجيًا، استطاع خلالها أداء أربع مبارياتٍ كان بمثابة نقطة ضوء للمدرب التونسي غازي الغرايري وطاقمه المعاون، للوقوف عن قرب على مستويات عناصره.

ولعب المريخ أمام هلال الساحل بالخرطوم، وفاز بأربعة أهداف مقابل هدفين، فيما لعب جولتين أمام سانت جورج الإثيوبي، وخسر في الأولى بثلاثة أهداف مقابل هدف، فيما كان التعادل حاضرًا في اللقاء الثاني، فيما انتصر في جولة أثيو ألكتريك بهدفٍ وحيد.

وسيكون دفاع المريخ في اختبارٍ حقيقي خلال جولة أرتا الجيبوتي، بعدما كانت الملاحظات كبيرة على أدائه في المباريات الوديّة، لاستقباله 6 أهداف.

وفي أديس أبابا، يحلّ الهلال السوداني ضيفًا ثقيلاً على نظيره سانت جورج الإثيوبي.

ويهدف فريق المدرب الكونغولي إلى تحقيق نتائج قويّة أمام مضيفه الإثيوبي، لتسهيل مهمة الإياب.

ويتوقع أنّ يقود الهلال قلبي الدفاع، الأنجولي فكيتور فيدينهو والطيب عبد الرازق، مع الظهيرين الغاني إبراهيم إيمورو وعيسى خميس أو أطهر الطاهر.

ومن المتوقّع أن يلعب الثنائي صلاح عادل والإيفواري كلود سينجوني، وفي الجناحين الكونغولي مكابي ليليبو والجامبي لامين جارجا، خلف رأس الحربة جون مانو أو وليد الشعلة.

وفي مباريات تمهيدي كأس الكونفدرالية، يلعب هلال الساحل بورتسودان أمام جيتا جولد التنزاني، فيما يلاقي أهلي الخرطوم نظيره الأخضر الليبي.

باج نيوز


مصدر الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى