السياسة السودانية

محامو الطوارئ: قوات نظامية تنفذ حملة انتهاكات مصحوبة بحالات نهب

الخرطوم 12 سبتمبر 2022 ــ قال محامو الطوارئ إن قوات نظامية مشتركة نفذت حملة انتهاكات ضد مواطنين بالعاصمة الخرطوم، الاثنين، تضمنت حالات نهب مقتنيات شخصية.

وظلت تدابير حالة الطوارئ التي تعطي القوات النظامية سُّلطات اعتقال وتنظيم حركة الأشخاص وتفتيش المقار والمباني ومصادرة السلع والممتلكات سارية، على الرغم من رفع الحالة في 29 مايو 2022.

وقال محامو الطوارئ، في بيان تلقته “سودان تربيون”؛ إنهم “رصدوا حملة منظمة قامت بها قوات هجين تابعة للجيش والشرطة وقوات الاحتياطي في العاصمة الخرطوم، استهدفت فئة الشباب بالدرجة الأولى”.

وأشاروا إلى أن القوات أنزلت الشباب من المركبات العامة والخاصة، في عدة ارتكازات، واعتدت عليهم يالضرب وقص شعر الرأس قسرًا، كما جرى توثيق حالات نهب متعلقات شخصية.

وأفاد محامو الطوارئ، وهم مجموعة تترافع عن الأشخاص الذين تنتهك القوات النظامية حقوقهم، بأن الغرض من الحملة “كسر عزيمة الشباب عبر هذه الانتهاكات الجسيمة والمهينة والحاطة للكرامة الإنسانية”.

ويشارك آلاف الشباب في الاحتجاجات السلمية التي تقودها لجان المقاومة ضد الحكم العسكري الذي يتزعمه الجنرال عبد الفتاح البرهان.

وحذر محامو الطوارئ قادة الجيش والشرطة الأمنية وقوات الاحتياطي المركزي من مغبة الأعمال خارج القانون التي تمثل انتهاكات جسيمة تُضاف إلى “سجلاتها التي امتلأت بانتهاكات حقوق الإنسان بعد انقلاب 25 أكتوبر”.

وأكدت تنسيقية لجان مقاومة أم درمان القديمة وقوع هذه الانتهاكات التي قالت إنها تخالف القوانين الداخلية التي تُجرم أفعال القوات النظامية خارج نطاق اختصاصها

وأشارت إلى أن القوات النظامية تلاحق الشباب وتهينهم وتحلق شعر رأسهم في الشوارع العامة، في انتهاك مستمر للمبدأ القانوني “لا جريمة ولا عقوبة إلا بنص قانوني”.


المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى