السياسة السودانية

مجموعة التخريب في كوادر الأحزاب العقائدية المعارضة قررت الانتقال إلي الخطة ب

[ad_1]

• ماحدث ويحدث في مدينة الحلفايا مربع 16 صورة مصغرة لما يحدث في سودان اليوم والأيام التالية ..

• يعلم الفريق البرهان وقادة الأجهزة الأمنية والشرطية أن مجموعة التخريب في كوادر الأحزاب العقائدية المعارضة قررت الانتقال إلي الخطة ب لمواجهة الواقع الراهن وذلك بعد أن إستيأست من جدوي التهديد بالمواكب والمسيرات ..والمتاريس .

• من مفارقات السياسة في السودان أن الكيزان الذين أسقطهم تحالف الخيانة الداخلي مع غبار الثورة المصنوعة، هؤلاء الكيزان لم ولن يلجأوا إلي تخريب المرافق العامة ولا تشليع الشوارع العامة ورسم القبح بطولها وعرضها ..

• المدهش أن من يفعلون هذا هم الذين رفعوا حناجرهم المشروخة ذات يوم هياج ثوري وصرخوا: أي كوز ندوسوا دوس ..فلمّا أيقنوا أن دوس الكيزان ليس نزهة ، قرروا دوس الشعب السوداني المغلوب علي أمره ..وهذه المرة بتخريب محطات الكهرباء وتنظيم وتحريض علي الإضراب داخل المؤسسات والمرافق الحيوية ..

• يحدث هذا والسلطات القائمة علي أمر البلاد تتفرج وتلجأ إلي الحلول السهلة ..وغير المجدية وفي مقدمتها إغلاق الكباري بالحاويات الضخمة وهي وسيلة أثبتت فقرها وعجز القائمين علي أمر البلاد عن معالجة المشاكل بطريقة تفكير خارج الصندوق لا الإصرار علي إغلاق الصندوق من وقتٍ لآخر ..

• هل تعرفون ماحدث ويحدث للمواطنين بمربع16 مدينة الحلفايا؟!
• لمدة أسبوعين كاملين عاني المواطنون من مشكلة مياه عويصة ..فشلت كل جهود العون الذاتي والرسمي لحل المشكلة ..

• أخيراً ..وأخيراً جداً وجدوا الحل ..قام أحد الفاعلين بإغلاق(بلف) الخط الرئيسي لمياه المنطقة ودفنه بعمق مترين تحت الأرض!!

• وبذات الطريقة ستتكرر مشاكل الخدمات خلال الأيام القادمة ..فالذين عجزوا عن إسقاط حلفائهم العسكريين عبر المسيرات والمظاهرات قرروا خوض معركة دفن بلف المياه وتعطيل محطات الكهرباء ..

• بالمناسبة ..ابحثوا معي عن صاحب الشعار التحريضي ذائع الصيت :(أي كوز ..ندوسوا دوس) ..أين اختفي وماذا فعلت وتفعل به الأيام ؟!!

عبد الماجد عبد الحميد

[ad_2]
مصدر الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى