السياسة السودانية

ما هو تطبيق “كل شيء” الذي يريد إيلون ماسك أن يصنعه؟

لماذا يفكر الملياردير إيلون ماسك فجأة في إنشاء “تطبيق كل شيء” وماذا يعني ذلك؟ ظهر هذا السؤال بعد أن غير الرئيس التنفيذي لشركة تسلا (Tesla) رأيه بشأن قراره السابق بعدم شراء تويتر (Twitter).

فماسك مستعد الآن للمضي قدمًا في خطته الأصلية لشراء شركة التواصل الاجتماعي مقابل 44 مليار دولار، وفي وقت متأخر من الثلاثاء الماضي غرد قائلا “شراء تويتر هو تسريع لإنشاء تطبيق إكس (X) كل شيء”.

يحظى مفهوم تطبيق كل شيء، الذي يشار إليه غالبًا باسم “التطبيق الفائق” بشعبية كبيرة في آسيا، وقد حاولت شركات التكنولوجيا في جميع أنحاء العالم تكراره.

ما هو تطبيق سوبر (SUPER)؟

تم وصف التطبيق الفائق، أو ما يشير إليه ماسك باسم “تطبيق كل شيء” بأنه سكين الجيش السويسري -أداة يستخدمها تحتوي على عدة أدوات- لتطبيقات الأجهزة المحمولة، حيث يقدم مجموعة من الخدمات للمستخدمين مثل المراسلة والشبكات الاجتماعية والمدفوعات والتجارة الإلكترونية.

وتُستخدم هذه التطبيقات الضخمة على نطاق واسع في آسيا لأن الهاتف المحمول هو الشكل الرئيسي للوصول إلى الإنترنت للعديد من الأشخاص بالمنطقة، بحسب ما كتب سكوت جالواي، أستاذ التسويق في جامعة نيويورك والمضيف المشارك للبودكاست التكنولوجي بيفوت (Pivot) العام الماضي.

بعض الأمثلة على تطبيقات سوبر

يمتلك التطبيق الصيني الخارق وي شات (WeChat) أكثر من مليار مستخدم شهريًا، وفقًا لأحدث التقديرات، وهو موجود في كل مكان من الحياة اليومية بالصين. يمكن للمستخدمين من خلاله استدعاء سيارة أو تاكسي أو إرسال الأموال إلى الأصدقاء والعائلة أو إجراء مدفوعات في المتاجر.

وبدأت بعض المدن الصينية عام 2018 في اختبار وي شات لنظام تحديد إلكتروني مرتبط بحسابات المستخدمين، وفقًا لصحيفة سوث شاينا مورنينغ بوست (South China Morning Post).

أما غراب (Grab) -وهو تطبيق رائد في جميع أنحاء جنوب شرق آسيا- فيقدم خدمة توصيل الطعام وخدمة نقل الركاب وتسليم الطرود عند الطلب والخدمات المالية والاستثمار.

لماذا يريد ماسك إنشاء تطبيق فائق؟

خلال جلسة أسئلة وأجوبة مع موظفي تويتر في يونيو/حزيران الماضي، أشار ماسك إلى أنه لا يوجد ما يعادل تطبيقًا فائقًا مثل وي شات خارج آسيا.

وقال “أنت تعيش بشكل أساسي على وي شات في الصين” مضيفًا أنه رأى فرصة لإنشاء مثل هذا التطبيق.

يمكن أن تساعد، إضافة المزيد من الأدوات والخدمات إلى تويتر، ماسك في الوصول إلى أهداف النمو للشركة. وخلال جلسة الأسئلة والأجوبة مع الموظفين، قال إنه يريد أن ينمو موقع تويتر من 237 مليون مستخدم إلى “مليار على الأقل”.

وكتب ماسك وأعضاء دائرته الداخلية عدة مرات حول فكرة إضافة مدفوعات رقمية إلى تويتر، وفقًا للرسائل التي تم إصدارها في مرحلة اكتشاف التقاضي بين ماسك وشركة التواصل الاجتماعي.

هل جربت شركات تقنية أميركية أخرى الفكرة؟

نعم، قدمت سناب شات (Snapchat) سابقًا خدمة الدفع الإلكتروني، لكنها أنهت الميزة عام 2018. كما أنها قدمت الألعاب المحمولة على منصتها، وأنهت هذا المشروع مؤخرًا كجزء من خطط خفض التكاليف.

كما حاول فيسبوك (Facebook) وإنستغرام Instagram التابعان لشركة ميتا (Meta) أيضًا التوسع إلى ما وراء الشبكات الاجتماعية والرسائل إلى التجارة الإلكترونية.

الجزيرة


مصدر الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى