السياسة السودانية

ماذا يحدث عند الاحتفاظ بهاتفك في غرفة النوم؟

[ad_1]

يحتفظ غالبية الناس بهواتفهم قريبة منهم حتى بجوار السرير في غرفة النوم، رغم أنه من المريح جدًا استخدام هاتفك كمنبه والتحقق من الأخبار قبل الذهاب إلى الفراش، إلا أن هذه العادة قد تعطل نومك بالفعل وتؤثر على صحتك بعدة طرق مفاجئة.

واستعرض “برايت سايد” الأسباب التي تجعل من الأفضل إبقاء هاتفك بعيدًا عن غرفة نومك:

– التأثير على جودة النوم:
عند التحديق في هاتفك لساعات، فإنك تتعرض لضوء أزرق من الجهاز الذي يرسل إشارة لجسمك لتأخير النوم، ما يؤدي إلى إرباك جسمك وتعطيل دورات النوم والاستيقاظ الطبيعية.

– التأثير على صحتك الإنجابية:
يمكن أن يؤثر عدم الحصول على قسط كافٍ من النوم بسبب استخدام الهاتف ليًلا في مشاكل في الصحة الإنجابية، فقد أفادت إحدى الدراسات أن الرجال الذين لديهم 6 ساعات أو أقل من النوم والنساء المحرومات من النوم هن أكثر عرضة لمواجهة صعوبات عند محاولة الإنجاب.

– زيادة الوزن:
تساعد قلة النوم على زيادة الإجهاد التأكسدي في جسمك وتعطل إيقاع الساعة البيولوجية، ما يؤدي إلى زيادة الوزن، لذا إذا كنت ترغب في إنقاص وزنك، ففكر في الاحتفاظ بهاتفك في غرفة أخرى ليلاً لتجنب اضطرابات النوم المحتملة.

– يجعلك أكثر قلقا:
يمكن أن تؤثر الإشعارات بسهولة على مستوى التوتر لديك وتسبب لك الشعور بالقلق، وأفادت الأبحاث أن الأشخاص الذين يعانون من القلق غالبًا ما يعانون من مشاكل في النوم، ما يساهم في زيادة مستوى القلق لديك بنسبة مذهلة تصل إلى 30٪.

البيان

[ad_2]
مصدر الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى