السياسة السودانية

قرارات المحكمة الدولية كاس تجمد الرياضة مجدداً سوداكال ود. برقو يطالبان ببطلان الجمعية العمومية لاتحاد الكرة

[ad_1]

أثارت القرارات الأخيرة الصادرة من قبل المحكمة الدولية كاس، الجمعة، في حق آدم عبد الله مكي “سوداكال” الرئيس المنتخب لمجلس إدارة المريخ، ساكن الماء في الكرة السودانية، خاصة فيما يتعلق بالاتحاد السوداني لكرة القدم وحازم مصطفى رئيس نادي المريخ الذي صدر في مواجهته عدد من القرارات من قبل المحكمة الدولية كاس والتي أقرّت ضمناً بكسب سوداكال لـ3 استئنافات كان قد رفعها ضد اتحاد كرة القدم السوداني لدى محكمة التحكيم الرياضية الدولية “كاس”…

(الصيحة) من خلال متابعتها للقضية والأزمة الماثلة التي ستمر بها كرة القدم السودانية، حاولت أن تقف على بعض المتابعات والتداعيات التي اعقبت القرار وما سيتم النظر فيه من قبل كاس في شكاوى وقضايا مماثلة سيتم النظر فيها من قبل كاس مقدمة من قبل مجموعة النهضة التي غادرت الاتحاد بسبب قرارات أخرى صدرت تباعاً… والسؤال المطروح الآن هل ستقود القرارات الصادرة من قِبل كاس الرياضة الى بر الأمان لتصحيح مسارها أم أنها ستعيدنا إلى قرار آخر سيصدر من الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا يقضي بتجميد النشاط الرياضي مجددًا.

كمال الأمين: أين قرار كاس؟

علق الدكتور كمال الأمين رئيس اللجنة المنتخبة للإشراف على انتخابات اتحاد كرة القدم السوداني، التي جرت في نوفمبر 2021، على قرارات المحكمة الرياضية الدولية “كاس”، الصادرة الجمعة، بشأن الشكاوى المرفوعة من رئيس المريخ آدم سوداكال، وألغت “كاس “الجمعة، قرار لجنة الطعون الانتخابية الصادر في 10 نوفمبر 2021، الذي بموجبه تم إبعاد ممثل النادي الشرعي عن المشاركة في الانتخابات الخاصة بالاتحاد السوداني لكرة القدم، وشارك بدلا منه محمد سيد أحمد ممثلاً لمجلس حازم مصطفى.

وقال الدكتور كمال الأمين “لم يتم إبلاغي بأي قرارات صدرت من محكمة كاس أو من أي جهة حتى الآن”، وتابع نحن كلجنة انتخابات ننتظر استلام القرارات بشكل رسمي، لكنني لن أصرح بأي شيء أو أدلي بأي رأي سلبي أو إيجابي حول قرارات المحكمة الدولية، وأتم “يفترض إذا كانت هناك قرارات صدرت من المحكمة الدولية أن نستلمها عن طريق أمانة اتحاد كرة القدم السوداني، وبعدها سوف نتحدث”.

أسامة عطا: هذه هي الحقيقة

كشف أسامة عطا المنان نائب رئيس الاتحاد السوداني لكرة القدم، عن حقيقة القرارات الصادرة من المحكمة الدولية “كاس” بشأن النزاعات في نادي المريخ، وكان رئيس المريخ آدم سوداكال قد تقدم بشكوى ضد الاتحاد السوداني لدى كاس في عدة قضايا تتعلق بالنزاع بينه وحازم مصطفى، على رئاسة النادي الأحمر، وبيّن أسامة عطا المنان على صفحته في فيسبوك، امس الجمعة ما صدر عن “كاس” الجمعة بشأن 3 قضايا رفعها سوداكال سابقاً، وأوضح عطا المنان “بعد الاطلاع على حيثيات الحكم في الاستئنافات الثلاثة وقرار الحكم النهائي فيها، تبيّن من الحيثيات أن قضية الاستئنافات الأولى في عهد الاتحاد السابق بتحويل السيد آدم سوداكال إلى الانضباط قد تم إلغاؤه”، وقال إنّ الاستئناف الآخر بخصوص مندوب المريخ في الجمعية العمومية، ومن خلال الوقائع وحيثيات الحكم، فإن قرار إلغاء لجنة الاستئنافات الانتخابية لا يترتب عليه أي حقوق قانونية لنادي المريخ أو لأي جهة أخرى، وأضاف يتضح ذلك جليا في مذكرة الحكم الصادر من المحكمة التي ذكرت فيها بأن القرار الذي اتخذته لجنة الاستئنافات الانتخابية في ذلك الوقت يعد صحيحاً، وبيّن: وهذا ما قررته المحكمة في حكمها السابق برفض طلب التدابير المؤقتة الذي طلب فيها نادي المريخ إيقاف تنفيذ القرار، وواصل أسامة عطا المنان: أما الاستئناف الثالث والمتعلق بقرار اللجنة الثلاثية باعتماد مجلس حازم مصطفى، فإن المحكمة قد ألغت قرار مجلس الإدارة في هذا الشأن، وأردف “وفي ذات قرار الحكم فإن المحكمة رفضت بوضوح جميع الطلبات التي تقدم بها نادي المريخ، ومنها على سبيل المثال إعلان آدم سوداكال رئيسا للنادي”، وواصل “فيما عدا ما ذكرته المحكمة صراحة في الأحكام التي صدرت الجمعة الماضية، فإنها رفضت جميع الطلبات الأخرى”، وأتم “وبالتالي لا يملك اتحاد كرة القدم السوداني إلا أن يتحرك وعلى الفور لإيجاد حل لمجلس المريخ، بالتشاور مع أهل المريخ وقطاعاته المختلفة للوصول إلى توافق لإعلان لجنة تطبيع تدير المريخ لحين قيام الانتخابات”.

د. برقو يطالب بمنصبه في اتحاد الكرة

كشف حسن برقو المُرشح السابق لمنصب النائب الأول بمجلس ادارة الاتحاد العام لكرة القدم عن مخاطبته لجنة الانتخابات لتنصيبه نائباً للرئيس، جاء ذلك بحسب ما نشره المكتب الإعلامي لحسن برقو ورصدته “الصيحة”، وكان برقو قد انسحب لصالح النائب الأول الحالي أسامة عطا المنان بعد أن تساويا في الأصوات. وبحسب ما ورد في منشور المكتب الإعلامي، فإن الخطوة تجيء بعد إعلان “كاس” قبول الطعن الذي تقدم به “آدم سوداكال” في منع مندوب مجلسه من المشاركة في الانتخابات، والسماح لممثل مجلس حازم، وأوضح برقو بأن قرار “كاس” يعني فوزه بالمنصب بعد استبعاد صوت ممثل المريخ الذي مُنح لأسامة عطا المنان، وأشار برقو الى أن قرار “كاس” ينسف الانتخابات، وبأنهم سيواصلون في قضاياهم الخمس ضد الاتحاد السوداني.

مولانا أزهري وداعة الله: لا علاقة لجمعية المريخ بقرار كاس
مولانا أزهري وداعة الله رئيس لجنة الحوكمة بنادي المريخ والمُنتخبة عبر جمعية الموردة قال في تصريحات صحفية حول قرارات “كاس” وانعكاساتها على الوضع الإداري بنادي المريخ، حيث أكد مولانا أزهري بأن قرارات محكمة التحكيم الرياضية لا تمس شرعية جمعية الموردة، وقال القانوني ازهري وداعة الله والمفوض الاتحادي السابق: “كاس أبطلت قرار اللجنة الثلاثية بالاتحاد العام، وهو قرار يخص الأخير ولا علاقة لجمعية المريخ العمومية به”. وأضاف: “شرعية قرارات الجمعية العمومية في الموردة مستمدة من اعضاء الجمعية، وما ترتّب عليها يستند الى حقيقة استقلال نادي المريخ ومكوناته”. واسترسل قائلاً: “جمعية الموردة لم تستمد قراراتها من الاتحاد العام، وهذا أمر تطرّقنا له سابقاً، وصدحنا به عدة مرات، فلا سلطة لتدخل الاتحاد على المريخ استناداً على النظام الأساسي، وأردف بقوله: “لا جديد في قرار كاس، سوى أنها أبقت الأمر كما هو عليه، ولا نصٌ في قراراتها يتحدّث عن بطلان جمعية الموردة، لأن كاس لا تتدخّل في إدارة الأندية المستقلة لشؤونها، وكذلك “فيفا” والاتحاد السوداني”.

مدثر خيري: سنتابع الملف حتى النهاية

وأكّد الدكتور مدثر خيري نائب رئيس المريخ، والذي تولى إدارة ملف آدم سوداكال لدى المحكمة الدولية “كاس”، بحكم خلفيته القانونية، قائلاً: “كل هذه القرارات لها نتائج مترتبة سوف نتابعها، كما أن المهم هو أن النظام الأساسي للمريخ أصبح هو النظام الذي أجازته الجمعية العمومية للنادي في 2019م”، واختتم بقوله ان أي التفاف على قرارات المحكمة الدولية كاس سيقود الى قرارات صادمة وصارمة من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم يقضي بتجميد كرة القدم والرياضة في البلاد.

نائب رئيس المريخ: كاس رفضت طلب سوداكال

أكد بدر الدين عبد الله النور نائب رئيس المريخ للشؤون القانونية والإدارية، رفض محكمة “كاس” لطلب سوداكال القاضي بالاعتراف بشرعية رئاسته لعدم اختصاص المحكمة، جاء ذلك بحسب منشور له على صفحته الشخصية بتطبيق فيسبوك، وأشار بدر الدين الى أن القضية رقم 8431 طعن استئنافي مقدم بواسطة عبد الله آدم (سوداكال) ضد قرار مجلس إدارة الاتحاد السوداني لكرة القدم والخاص بإجازة قرار اللجنة الثلاثية، مبيناً بأن طلبات آدم في الطعن جاءت بإلغاء القرار، ثم الاعتراف به رئيساً للمريخ، لكن المحكمة وبحسب إفادة بدر الدين عبد الله النور، قبلت الطعن جزئياً، وألغت قرار مجلس إدارة الاتحاد لكرة القدم والخاص بإجازة قرار اللجنة الثلاثية، لكنها رفضت الطلب الثاني والمتعلق بالاعتراف به رئيسًا لعدم اختصاص كاس.

وعلى ذات الصعيد، أوضح نائب رئيس المريخ بأن القضية رقم 8371 والمتعلقة باستئناف قرار لجنة الاستئنافات والخاص بإيقاف التعامل مع آدم عبد الله (سوداكال) قد تم إصدار الحكم فيها ببطلان قرار الاتحاد لعدم الاختصاص، مشيرًا الى أن الاتحاد السوداني لم يرد على مذكرة الاستئناف وفشل في الدفاع عن وجهة نظره خلال جلسة الاستماع.

إلى أين تسير الأزمة…؟

وأخيرًا الآن الذي لابد أن نعلمه جليًا وبكل وضوح أن الصراع ما بين الاتحاد السوداني لكرة القدم ومجلسي المريخ ومجموعة النهضة سيبلغ ذروته خلال الفترة المقبلة في وجود قرارات واجبة التنفيذ والتحلي بروح القانون الذي تعمل به محكمة التحكيم الدولية كاس ومن قبلها الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا، والذي ينظر بعين واحدة فقط هي أن قانون ودستور الرياضة وأهليتها واستقلاليتها لا بد أن تسود في الوسط الرياضي دون تدخل أو تأثير من طرف ثالث حتى تنتهي الأزمة بسلام.

صحيفة الصيحة

[ad_2]
مصدر الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى