السياسة السودانية

فولكر محتال فمزوراتي.. انظر كيف حذف من خطابه عبارة كاملة عن حميدتي

انظر كيف حذف فولكر من خطابه عبارة كاملة عن حميدتي
إحاطة الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في السودان، فولكر بيرتس، أمام مجلس الأمن 13/9/2022
لاحظ كيف مسح فولكر بيرثيز من النص الإنجليزي المكتوب بين يديه، ثم من التسجيل بالفيديو عند قراءته أمام مجلس الأمن، كيف أنه مسح من الفقرة 8 [انظر النصين العربي والإنجليزي، تحت] كيف مسح عبارة “وكرر الفريق محمد حمدان دقلو، رئيس قوات الدعم السريع، الالتزام نفسه لاحقًا [الالتزام بعد البرهان بانسحاب العسكر من السياسة].”
فواضح أن العملية كلها، حدثت كالآتي، وفق تحليلي للنص كمسرح الجريمة اللغوية-السياسية، التي اقترفها فولكر بيرثيز:
أولا، في الخرطوم وقبل مغادرته إلى نيويورك، تم الاتفاق على الخطاب بالانجليزية، وفيه العبارة أعلاه موضوع الحذف من النص الإنجليزي الرسمي.
ثانيا، تمت في الخرطوم ترجمة الخطاب الإنجليزي إلى العربية، ليعكس بصورة مطابقة النص الإنجليزي الأولاني، وكانت فيه بالطبع العبارة موضوع التحقيق هنا، المحذوفة لاحقا في نيويورك، في ظروف لا نعرفها، لكن يمكن أن نخمنها. النص العربي، وفيه العبارة المحذوفة من النص الإنجليزي، هو البينة الأساس، الجوهرية، لإثبات الحذف.
ثالثا، في نيويورك، قرر فولكر بيرثيز، قبل موعد ذهابه إلى غرفة اجتماعات مجلس الأمن، قرر أن يشطب العبارة أعلاه عن حميدتي، موافقته على ترك السلطة. فشطبها فولكر من النص الإنجليزي المكتوب نفسه. فلم يبق لها أثر في النص الإنجليزي الرسمي المعدل بالشطب.
رابعا، بقي النص العربي الأصل المترجم من الأصل الإنجليزي الأول، في الخرطوم، كما هو وفيه العبارة التي بين أيدينا الآن فقط في هذا النص العربي، بينما هي مشطوبة من النص الإنجليزي، في نيويورك.
رابعا، عند قراءة فولكر للنص الإنجليزي، بالطبع لم تكن العبارة التي كان فولكر مسحها [في الفندق، أو في مكتب في الأمم المتحدة قبل الذهاب إلى غرفة اجتماعات مجلس الأمن] لم تكن موجودة بالطبع، في النص الإنجليزي، لأنها الآن غير موجودة في النص الإنجليزي الرسمي المرفوع الذي كان قرأ منه فولكر، والذي تم وضعه في الموقع الشبكي تبع اليونيتامس، جنبا إلى جنب مع النص الإنجليزي المعدل، رغم أن النصين المرفوعين رسميا الآن مختلفان، تحديدا بوجود العبارة عن حميدتي في النص العربي، وعدم وجودها في النص الإنجليزي، وكذا عدم وجودها في الفيديو!
خامسا، تصنع فولكر بيرثيز، عند قراءته المباشرة لخطابه المعدل، بحذفه حميدتي، ألا شيء حدث، وتصنع أنه لم يمسح أي شيء من نص خطابه الأولاني.
لكن، بعد الحدث، ظهر أن اللغة، والنص العربي، كانا يقفان بالمرصاد لكشف هذا المحتال، ذلك أن النص العربي الرسمي المرفوع في الموقع في الرابط فيه العبارة المحذوفة قاعدة تضحك على فولكر. وهي البينة الجوهرية التي تكشف عملية المسح.
هكذا، برصد هذه الحركات المايكروسكوبية، في خطاب شخص نعرف أنه محتال، ومزوراتي، وخبيث، وجبان، وبعد ذلك هو نازي بتاع بروباغاندا مثل غوبلز، هكذا نكشف استهباله.
أما لماذا مسح فولكر هذه العبارة من خطابه، فليس أمرا مهما الآن. المهم هو ما يتيحه هذا المنهج اللغوي التحقيقي، أحيانا ما يسمى Forensic Linguistics، يتيحه لنا، لكشف مثل هذه الحركة التي قد لا تكون خطيرة هنا، لكن نعرف منها أن فولكر محتال فمزوراتي، مثلما كان زور توقيع الفاسدين ود لبات وبتاع الإيقاد.
ومع ذلك، فالمهم هو كيفية القراءة في هذا زمان الاحتيال، أنه يجب أن نتعامل مع خطابات فولكر وكل المجرمين الآخرين بأنها مسارح للجريمة. فإن نحن صبرنا وحققنا، سنكشف الاحتيال. علما أنه لو لم يكن الاحتيال موجودا في النص، فلن تقدر على اكتشافه بالطبع، إلا بتزويرك له. أيضا، تذكروا تزوير الأصم لإعلان قوى الحرية والتغيير!
أولا، نص الخطاب العربي الكتابي، وفيه العبارة عن حميدتي
https://unitams.unmissions.org/…/%D8%A5%D8%AD%D8%A7%D8…
ثانيا، الرابط للنص الإنجليزي المرفوع جنب النص العربي أعلاه، وليس فيه العبارة عن حميدتي
https://unitams.unmissions.org/…/briefing-special…
ثالثا، الرابط لنص الخطاب بالفيديو باللغة الإنجليزية، وليس فيه العبارة عن حميدتي
https://media.un.org/en/asset/k1v/k1vnxx0961

مستند1

مستند2

Ushari Ahmad Mahmud Khalil
عشاري احمد


مصدر الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى