السياسة السودانية

فولكر : سندعو القوى الفاعلة للحوار المباشر ونحترم قرار الرافضين

[ad_1]

الخرطوم 4 يونيو 2022 – أكد رئيس بعثة الأمم المتحدة المتكاملة في السودان “يونيتامس”، عزم الآلية الثلاثية على إطلاق الحوار المباشر بين الأطراف السودانية خلال أيام، مشيرا إلى أن رفض البعض للعملية السياسية لن يعطل الشروع فيها.

وحددت الآلية التي تضم الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي وإيقاد هذا الأسبوع موعدا لتتمكن الأطراف السودانية من الجلوس على طاولة حوار مباشر لمناقشة قضايا مفصلية بينها آلية اختيار رئيس الوزراء، والترتيبات الانتقالية وبرنامج الحكومة الانتقالية علاوة على التحضير للانتخابات.

وأكد فولكر بيرتس لـ”سودان تربيون” أن الآلية الثلاثية ستطلق قريبا حوارا مباشرا – سوداني – سوداني-.

وأضاف “سندعو كل الأطراف الفاعلة، وإذا رفض طرف معين سنحترم قراره”.

وشدد المسؤول الأممي على أن الأمم المتحدة وشخصه لا يتدخلان بأي حال في قرارات السودانيين قائلا : ” إذا اتفق السودانيون على محمد رئيسا للوزراء ، أو اختاروا فاطمة لهذا المنصب سنرحب وندعم خيارهم”.

وأظهرت قوى سياسية مؤثرة اعتراضها على المشاركة في مائدة حوار مباشر مع العسكريين الحاكمين قبل التجاوب مع حزمة مطالب دفعوا بها للآلية الثلاثية بينها وقف العنف ضد المتظاهرين والإفراج عن بقية المعتقلين وتعليق القرارات الارتدادية الخاصة بعودة مفصولي النظام السابق للخدمة المدنية.

كما ترفض لجان المقاومة من حيث المبدأ الجلوس للتفاوض مع العسكر، وتتمسك برحيلهم عن السلطة وتسليمها لحكومة مدنية.

لكن القادة العسكريين في مجلس السيادة رهنوا مغادرة السلطة بتفاهم القوى السياسية على حكومة توافقية، وحال تعذر ذلك فإن التسليم سيكون لحكومة منتخبة.

إدانة العنف

من جهة أخرى نددت الآلية الثلاثية السبت، بالانتهاكات التي مارستها قوى الأمن السودانية ضد المحتجين السلميين في الذكرى الثالثة لإحياء مجزرة القيادة العامة للجيش.

وقمعت تشكيلات مختلفة من الأجهزة الأمنية أعداد كبيرة من المحتجين الجمعة، استجابوا لدعوة لجان المقاومة لإحياء الذكرى مطلقة عليهم الرصاص الحي والغاز المسيل للدموع ما أوقع قتيل وجرح العشرات.

وقال بيان صادر عن الثلاثية تلقته “سودان تربيون” “تدين الآلية مقتل أحد المتظاهرين خلال مسيرات يوم الجمعة” وأكدت أن استخدام القوة المفرطة ليس حلاً ،داعية السلطات للكف عن استخدامها ضد المتظاهرين وضمان المساءلة عن الانتهاكات المرتكبة منذ انقلاب 25 أكتوبر وشددت على ضرورة توفير بيئة مواتية لعملية سياسية في السودان.

وأضاف البيان “سبق للآلية أن رحبت برفع حالة الطوارئ وشجعت السلطات على مواصلة اتخاذ مزيد من الخطوات التي تضمن حماية الحق في التجمع السلمي وحرية التعبير”.

[ad_2]
المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى