السياسة السودانية

عبد الماجد عبد الحميد: بحق السماء ..من أين أتي هؤلاء؟!

[ad_1]

• صدق أو لاتصدق ..
• الشيوعيون وبقايا الثورة المصنوعة يستعينون بمنظمة دولية لمنع دفن جثث الموتي المتكدسة بمشارح مستشفيات العاصمة السودانية الخرطوم ..
• أخيراً ..وأخيراً جداً أصدر مجلس السيادة قراراً بدفن الجثث التي أزكمت رائحتها الأنوف ..
• كان منتظراً أن يبدأ الدفن صباح اليوم بحضور لجنة تم تشكيلها من كل الجهات ذات الصلة بإجراءات الدفن واتخاذ كافة الإجراءات الفنية المتعارف عليها دولياً وعلمياً في مثل هذه الحالات ..
• تدخل الشيوعيون واستعانوا بخبيرة دولية طالبت بالسماح لها بمراجعة معاينة الجثث في المشارح المختلفة ..
• تم تأجيل الشروع في دفن الجثث لتمكين الخبيرة الدولية التي قالت إن لديها تجارب سابقة مع حالات مشابهة في دول أخري مثل أوكرانيا!!
• غداً ستقف الخبيرة الدولية بحضور عدد من قيادات الحرية والتغيير علي حال الجثث بمشرحة بشاير ..
• جثث أكمل بعضها ثلاث سنوات في المشرحة والسبب رفض قيادات الحرية والتغيير إجراءات الدفن حرصاً علي جثث يقولون إنها يحتمل أن تكون لمفقودين أو مقتولين في ميدان الاعتصام دون أن تأتي هذه القيادات بدليل يؤكد ماتدعي ..وفي ذات الوقت يرفضون دفن الجثث ..
• بحق السماء ..من أين أتي هؤلاء؟!

عبد الماجد عبد الحميد

[ad_2]
مصدر الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى