السياسة السودانية

عائشة الماجدي: ثقافة الإقصاء كلفت السودان دا كتير لحدي ما وصل للتشرزم الحاصل دا

[ad_1]

#السودان #للجميع
أولاً أنا أُبارك أي خطوة إيجابية لذلك أُثمن مجهودات القائمين علي #ميثاق #سلطة #الشعب
لكن دعوني أُنقاشكم #بالديمقراطية التي تنادون بها —-
في الفقرة (2)
هنالك #إستثناء —
بعدم التوقيع علي الميثاق لكل القوي التي شاركت في السلطة من 89 الي هذا اليوم
فلنسألكم سؤال هل أنتم علي دراية إن غالبية الداعمييين لكم والموجودون معكم هم شاركوا في السلطة ؟
إذا كان عبدالعزيز الحلو أحد الداعمييين لكم فهو كان نائب أحمد هارون ..
ومحمد يوسف بتاع تجمع المهنييين كان وزير دولة ….
وياسر عرمان ضراعكم اليمين كان مرشح للرئاسة عديل
وغيرهم الكثيرين…
حتي الحزب الشيوعي ذات نفسه كان موجود في دستور 2005 ..
قرابة الاربعيين سنة الماضية 90% من الشعب شارك في السلطة غالبية الأسر شاركت لانو ببساطة شديدة (الناس علي ملوك أبائهم )
#الشرط في الفقرة
بالنسبة للقوي التي فاوضت المجلس العسكري …
النقد الذاتي للشعب ح يستفيد منو شنو مثلاً وبعدين للساعة دي مجموعة من الحرية والتغيير قاعد تفاوض العسكر عشان تشارك وعندهم النية في الكرسي …
عرفتوا كيف !!!!
#سيبك من #دا كلووو
إنتوا عايزين تقصوا كل القوي السياسة وتنفردوا بحكم بلد كامل من غير تفويض مثلاً —
كدا بتصادروا حقوق الشعب وعايزين تهدوها ليه في شكل منح وإمتنان.
ثقافة الإقصاء كلفت السودان دا كتير لحدي ما وصل للتشرزم الحاصل دا نفس الاحتكارية دي عملتوا قحت في التلاتة سنة الماضية كانت الجلاد والحكام والقضاء وكل شئ في نهاية الأمر بقوا في رقبتهم…
#شفتوا كيف !!!
عشان كدا طوالي المتابع للشأن السياسي ح يفكر إنو الإعلان بتاع سلطة الشعب دا تجمع مهنييين بس بنسخة معدلة أو هم ذاتهم ناس قحت الصف التاني بنسخة معدلة….
والشعب السوداني ما بقبل يتحكم كدا….
ما تجي تقول لي نحن الشعب !!!
إنت ما الشعب الشعب دا في الولايات والبوادي والنجوع
إنتوا ما شاورتوا زول …
حتكونوا شاورتوا الناس المتفقة معاكم بس ما فكرتوا تمشوا الولايات ولا تقعدوا في قلب الخرطوم مع الناس المختلفين معاكم…
وبعد كدا ح نقول مبروك لكن طالما في إقصاء معناها طوالي في إنشقاقات ح تصل وفي جهات أخري حتناهض #
ماتمارسوا التفرقة السياسة ما بتنجح في بلد تحتاج لسيناريو الحقيقة والمصالحة ….
عموماً خطوة ميثاق سلطة الشعب فكرة كويسة تحتاج لتجويد وقراءة واقع البلد بشكل أفضل ….
#الإتفاق سمح
عائشة الماجدي

[ad_2]
مصدر الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى