السياسة السودانية

صلاح الدين عووضة يكتب : نحن والحياة!


1/ اسمها حياة.. وكانت تحب الحياة.. وشقيقها – صديق طفولتي – كان معجباً بعقله الدراسي.. ومن شعاراته: تعطي من يعطيها الحياة.. فلم تبادل أخته حباً بحب الحياة.. فركد بداخلها – وهي بعد صغيرة – ماء الحياة.. أما هو فلم تبادله – أكثر مما بادلته – عطاءً بعطاءٍ الحياة.. فسلبته ما كان به معجباً في هذه …


مصدر الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى