السياسة السودانية

صديق تاور: توقيع الاتفاق الإطاري كان إنتكاسة للثورة

أغلق القيادي بحزب البعث العربي الأشتراكي صديق تاور الباب أمام العودة لتحالف الحرية والتغيير، وأكد ان موقفهم يظل واضحا لا لبس فيه بسبب أنه جاء حرصا على وحدة قوى الحرية والتغيير التي قال انها قد حادت عن أهداف الميثاق الخاص بالحرية والتغيير الذي نص على ازالة نظام الأنقاذ وتفكيكه، وقطع تاور في تصريح لـ(الجريدة) إلى ان الانقلاب الحالي يعتبر امتداد له، وجزم بان الوضع الآن سيكون لإسقاطه ومواصلة النضال الثوري، منوها إلى انه قد تم إسقاط نظام الانقاذ واستبداله بالإنقلاب العسكري بشكل هجين خاصة وان رأس الانقلاب هو من يفرض قراراته الآن، واوضح ان الحرية والتغيير بشكلها الحالي قد أفرغت من محتواها الثوري، ووصف توقيع الاتفاق الإطاري بالإنتكاسة الكبيرة للثورة، واتهم مجموعة صغيرة لم يسمها داخل التحالف بالابتعاد عن خط الائتلاف الثوري، واكد ان الحرية والتغيير انتقلت لمربع سياسي جديد وأصبحت جسم لا يعبر عن الثورة بل منحاز لأعداء الثورة، وعد ما جرى بانه لا يخرج عن كونه خطأ استراتيجي كبير، وتابع: ” نحن نحترم الرفاق في التحالف وعملنا سويا ولن نملئ موقفنا عليهم بالتراجع عن الاتفاق”.

الخرطوم: عثمان الطاهر
صحيفة الجريدة


مصدر الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى