السياسة السودانية

شقيقة أحمد زكي تكشف سر رفض والدتها الإقامة مع شقيقها

كشفت منى زكي شقيقة الفنان المصري الراحل أحمد زكي عن سبب رفض والدتها الإقامة مع شقيقها، الذي كان دائما يطلب منها أن تعيش معه في منزله، مشيرة إلى أن والدتها كانت ملتزمة بالعبادة وترفض الإقامة مع شقيقها كونها لا تحب الاختلاط بالوسط الفني.

أتى ذلك في معرض حديث منى زكي، عن قرارها مقاضاة الكاتب محمد توفيق مؤلف كتاب “أحمد زكي 86” الذي يتناول حياة الفنان الملقب بـ “النمر الأسود”، مشيرة إلى أنه افترى عليه كذبا، ومن ضمن ذلك حديثه عن العلاقة السيئة بين شقيقها ووالدته.

وقالت منى زكي خلال مداخلة هاتفية مع برنامج “حديث القاهرة” الذي يقدمه الإعلامي خيري رمضان عبر قناة “القاهرة والناس” المصرية: “من حق أي أحد الكتابة عن الشخصية العامة، لكن المفروض أن يظهر الكتاب بشكل جيد لأن كل الناس ستقرأ ما كتبه، وأحمد زكي قدم كل شيء جيد للشعب المصري من خلال القصص التي تناولها، ولا يجوز الافتراء عليه”.

وكشفت سبب مقاضاتها للكاتب قائلة: “الكتاب بيتكلم عن إن والدته لم تكن بارة به، وأعطته لحد يربيه وتخلت عنه، وقال إنه لما كان في المستشفى رفض مقابلتها وزيارتها له، لكن هي كانت بجواره في المستشفى وممسكة بيده، والمخرج شريف عرفة يشهد على ذلك وأيضا الفنان كمال أبو رية والفنانة رغدة”.

وأضافت: “هو كان دايما يقول لوالدتي تعالي عيشي معايا، لكن هي كانت ست مصلية وعلطول حج وعمرة، ورفضت تقعد معاه، وفيه أسرار لا أحد يعرفها عن أحمد زكي، ومنها إنه كان بيزورنا متخفي بعمة وجلابية بلدي، لإنهم كانوا بيتلموا عليه ويكسروا العربية، وأول ما يوصل كان يحضن ماما ويبوسها وينام على رجليها في الأرض”.

ارم نيوز


مصدر الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى