السياسة السودانية

سفير مصر يعلن عن منح إضافية للطلاب السودانيين

أكد سفير مصر بالسودان حسام عيسى، أن العلاقات المصرية السودانية علاقات أخوة ورابطة عرق لم ولن تنفك، وسوف تزدهر وتشرق مع الأيام عبر التاريخ.

وخاطب السفير احتفالية أقامها حزب الأمة القومي أمس بمناسبة توزيع (36) منحة دراسية من الأزهر الشريف على الطلاب والطالبات بالسودان، بحضور نائب رئيس الحزب الفريق صديق محمد اسماعيل، والأمين العام للحزب الواثق البرير، وأعضاء المكتب السياسي للحزب.

وقال إن باب مصر مفتوح للأشقاء في حزب الأمة والأشقاء في السودان للتدريب، وأن ما تم تسليمه اليوم من منح دراسية لــ36 منحة دراسية في الأزهر الشريف هذا العام لدليل على حرص مصر على الوقوف مع أشقاءها في السودان خاصة في الجوانب العلمية والتدريبية”، ولفت إلى أن هناك (100) منحة أخرى، بجانب (63) منحة إضافية هذا العام للطلبة السودانيين.

وأكد السفير أن مصر حريصة على التعاون مع حزب الأمة بوصفه حزب كبير وفاعل في الحياة السياسية السودانية، ومن الأحزاب الرائدة التي تقوم بها الأمم والبلدان، نظراً للقاعدة الشعبية التي يتمتع بها، وأوضح أنه من الأحزاب التي تقوى الدولة وتنهض بها.

وأشار إلى أن مصر لم تفرق أبداً بين الأشقاء في السودان وإنها ستظل تعمل على توفير التدريب والتأهيل لجميع أبناء وبنات السودان، ونوه إلى توزيع (60) منحة دراسية على أبناء دارفور، بالإضافة إلى عدد آخر من المنح من الأزهر الشريف، ووزارة التعليم العالي سيتم توزيعها في المناطق السودانية المختلفة.

وأكد السفير المصري، جاهزية القاهرة لتدريب وتأهيل الكوادر الفنية والطلاب من الأشقاء في كافة التخصصات، لا سيما أن العلاقات القوية والأزلية بين الشعبين تتطلب التلاحم في كافة المجالات.

صحيفة الصيحة


مصدر الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى