السياسة السودانية

حملات مفاجئة لفحص سائقي البصات السفرية بعدد من الولايات

[ad_1]

نفذت الإدارة العامة للمرور عبر دائرة المرور السريع في إطار جهود العمل المنعي والحد من انتشار الظواهر السالبة حملات ضبطية لفحص الكحول والمواد المخدرة وسط سائقي البصات السفرية بولايتىي شمال دارفور وغرب كردفان بمدخل مدينة الفولة بمشاركة فريق من الأدلة الجنائية.

وأشار العميد شرطة/ مصطفى يوسف أحمد مدير دائرة المرور السريع بالإدارة العامة للمرور إلى أن الحملة انطلقت في إطار اهتمام رئاسة قوات الشرطة والإدارة العامة للمرور بتحقيق السلامة المرورية والوقائية الشاملة ، مبيناً أن الحملة استهدفت فحص عدد ( ١٠) سائقي بصات وشاحنات أسفرت عن ضبط حالة إيجابية بمدخل الفولة .

وبولاية شمال دارفور تم الفحص لعدد (14) سائقاً وعدد (٦) عينات عشوائية لسائقي بصات سفرية ومقطورات نقل وكانت النتيجة سالبة جميعها عدا سائق بص واحد تم سحب رخص القيادة الخاصه به وإرسالها لدائرة الاختصاص لاتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة.

وأوضح ان الهدف الأساسي من هذه الحملات يتمثل في التأكد من سلامة السائق وعدم تعاطيه لأي نوع من المواد المخدرة التي تتسبب في وقوع حوادث مرورية ينتج عنها ضحايا وخسائر في الأرواح والممتلكات .

من جانب آخر وقف مدير دائرة المرور السريع بعدد من القطاعات المنتشرة على امتداد الطرق القومية شملت قطاع موقف شندى بمحلية بحرى وقطاع الجيلي والقطاع الدائري متفقداً أحوال القوة والوقوف على سير العمل وأداء منسوبي المرور ومعرفة معوقات العمل بقطاعات طرق المرور السريع ومتابعة الأداء ميدانياً، مشددا على الانتشار المكثف للقوة العاملة المرتكزة لتسهيل حركة السير وفك الاختناقات المرورية بطرق المرور السريع ، مشيداً بالجهود المبذولة في تهيئة بيئة العمل بالقطاعات مما يمكنهم من أداء واجباتهم العملية وتنفيذ خطط الإدارة الرامية لتحقيق استراتيجية السلامة المرورية.

صحيفة المشهد السوداني

[ad_2]
مصدر الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى