السياسة السودانية

جدل بسبب مشاهدة نساء للأفلام الإباحية

أثار الطبيب السعودي ومدير الجمعية السعودية للأمراض المعدية في جدة، نزار باهبري، جدلا واسعا، بعد الكشف عن استبيان أجراه على 3 آلاف سيدة سعودية حول مشاهدة الأفلام الإباحية ووجد أن نسبة 92% منهن يشاهدنها، في حين دافع باهبري عن نفسه قائلا إنه نشر مجرد استبيان بسيط حول “سهولة” الوصول إلى المحتوى الإباحي في هذا الزمن.

وانتشر مقطع فيديو للطبيب السعودي وهو يتحدث عبر قناة تلفزيونية قائلا: “في عام 2014 عندما أرسلت أولى الاستبيانات، كنا في السوشال ميديا نسأل كم من النساء رأين مقطعا جنسيا على مدار العام فكانت النسبة حول 23%”.

وأضاف باهبري قائلا: “عندما أعدت إجراء الاستبيان عام 2019 وصلت النسبة ممن جاوبوني على الاستبيان وكان عددهن 3 آلاف امرأة إلى 92% فبالتالي أنا حاليا في الكثير من الدورات ما قبل الزواج أقول للرجال لا يمكنك أن تهاجم زوجتك التي تزوجتها مؤخرا، وتقول: من أين عرفت هذه الأمور؟ لأن الوصول إلى المحتوى أصبح أسهل بكثير من السابق”، حسب قوله.

وأثارت تصريحات الدكتور باهبري جدلا واسعا إذ أطلق مغردون وسم “نزار باهبري يسيء للسعوديات”، ما دفع الطبيب لنشر تغريدة قال فيها: “تعليق: لا يمكن أن أتجنى على بناتي في الارض… قديماً صعب الوصول لها والآن أصبح سهلاً … نشرت مجرد استبيان بسيط”.

وتابع باهبري عبر صفحته الموثقة على تويتر: “وجاوبني أكثر من 3000 سيدة على سؤال هل حصل وشاهدت مقطع مرة واحدة في حياتك والاجابة كانت نعم من 92 ٪ ليس هذا معناه كل المجتمع هي شريحة تتابع حساباتي والمعنى انه قد يحدث”، على حد تعبيره.

صحيفة الصيحة


مصدر الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى