السياسة السودانية

توقف إنتاج حقول نفطية غرب السودان بسبب احتجاجات مطلبية

الخرطوم 21 سبتمبر 2022– كشف تجمع العاملون في قطاع النفط الأربعاء، عن توقف عدد من حقول البترول بولاية غرب كردفان عن الإنتاج بسبب احتجاجات مواطنين.

وظلت حقول النفط بولاية غرب كردفان تتعرض باستمرار لاستهداف من جماعات مسلحة بعضهم كانوا ينتمون لقوات الدفاع الشعبي فيما تتحدث تقارير صحفية عن تأسيس شباب المناطق المحيطة بأماكن الإنتاج لفصيل مسلح بات يتبنى عمليات استهداف مواقع البترول في سياق احتجاج مطلبي.

وعادة لا تعلن الحكومة عن خسائر حقول البترول التي تتعرض للهجوم المسلح الذي بات أمرا مألوفا في الفترة الأخيرة.

وقال بيان صادر عن التجمع تلقته “سودان تربيون” “توقف إنتاج نحو 6 ألف برميل نفط من حقل بامبو بعد إغلاقه عنوةً بواسطة مواطنين محتجين نسبة لعدم الإيفاء بمصفوفة المطلوبات التي التزم بها مكتب وزير الطاقة في وقت سابق”.

وأوضح بأنه بسبب خسارة الإنتاج  تصعب عملية تصدير نفط  جنوب السودان لكون أن الحقل يساعد في انسياب المزيج في خطوط الأنابيب إلى ميناء التصدير.

وأفاد بأن إغلاق حقل “كنار” دخل  أسبوعه الثالث بعد إغلاقه بواسطة مواطنين، وكشف عن اختطاف اثنين من الموظفين العاملين في حقل “بليلة” قبل أن يطلق سراحهم في خطوات تصعيديه مفاجئة..

ويقع حقل بليلة النفطي ضمن امتياز تديره شركة “بترو إنرجي” الصينية، وينتج نحو 22 ألف برميل من النفط يومياً، لكن السكان يشكون من التردي البيئي وعدم التزام الشركة المشغلة بتأسيس مشروعات تنموية للمجتمعات المضيفة ورفعوا مذكرات احتجاج بالخصوص لوزارة الطاقة والتعدين، وتعرض الحقل خلال هذا العام لأكثر من مرة لهجوم مسلح عطل معه الإنتاج.

واتهم البيان وزير الطاقة بالعمل على زيادة مخصصاتهم وأجورهم دون إيلاء قضايا الإنتاج واستقرار الحقول أدنى إهتمام، وحمله مسؤولية فقدان آلاف البراميل من النفط


المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى