السياسة السودانية

ترقّب لظاهرة فلكية فوق الكعبة

بحسب رئيس الجمعية الفلكية بجدة ماجد أبو زاهرة.

قالت الجمعية الفلكية بجدة إن سماء مكة المكرمة ستشهد، السبت 28 مايو 2022، “تعامد الشمس على الكعبة وقت الظهر بالمسجد الحرام، عند الساعة 12:18 ظهرا بالتوقيت المحلي (9:18 ص بتوقيت غرينتش).
وأضافت أن الشمس ستكون بزاوية “90 درجة تقريبا وسيختفي ظل الكعبة تماما، وهو التعامد الأول للشمس هذا العام”.
وقال ماجد أبو زاهرة، رئيس الجمعية الفلكية بجدة، في منشور على فيسبوك، إن “ظل الكعبة سيختفي تماما، بالإضافة إلى ظلال جميع الأجسام في مكة (…) بينما ستكون الشمس مائلة في سماء المناطق البعيدة في هذا التوقيت”.
ويوضح أبو زاهرة أن “ظاهرة تعامد الشمس تحدث نتيجة لموقع الكعبة المشرفة بين خط الاستواء ومدار السرطان”.
ويقول إنه “أثناء الحركة الظاهرية للشمس عبر السماء، تصبح على استقامة مع الكعبة أثناء انتقالها من خط الاستواء إلى مدار السرطان خلال شهر مايو، وعند عودة الشمس جنوبا إلى خط الاستواء قادمة من مدار السرطان في شهر يوليو”.
وأضاف أن “المناطق الواقعة في خطوط عرض أقل من 23.5 درجة شمالا وجنوبا كلها تشهد هذه الظاهرة مرتين في السنة، ولكن بأوقات مختلفة، تعتمد على خط عرض ذلك المكان، وتتميز به أماكن قليلة محصورة بين خط الاستواء ومداري السرطان والجدي”.
ويشير أبو زاهرة إلى أن “ظاهرة التعامد تعتبر من الطرق التي استخدمها القدماء لتحديد اتجاه القبلة بطريقة في غاية الدقة”.

باج نيوز


مصدر الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى