السياسة السودانية

تأييد سجن قاض وصديقيه متهمين باستدراج فتاة واغتصابها في مصر

[ad_1]

رفضت محكمة النقض في مصر الطعن المقدم من قاض وصديقيه المتهمين باستدراج فتاة وخطفها عن طريق التحايل إلى إحدى قرى الساحل الشمالي واغتصابها، وأيدت حكم محكمة الجنايات بالسجن المشدد 15 عاما بحق المتهمين ليصبح الحكم نهائيا وباتا.

ووفقا لصحيفة الشروق المصرية، كانت محكمة جنايات القاهرة قضت بمعاقبة القاضي وصديقيه المتهمين باستدراج فتاة وخطفها عن طريق التحايل واغتصابها بإحدى قرى الساحل الشمالي، بالسجن المشدد 15 سنة عما أسند إليهم.

والمتهمون المحكوم عليهم كل من: مبروك فتح الله ومصطفى عبد الحميد وكمال جبريل.

كانت نيابة الإسكندرية الكلية قد أسندت للمتهمين أنهم يومي 8 و9 ديسمبر 2020 بدائرة قسم العلمين، خطفوا المجني عليها بالتحايل، بأن اتفقوا سويا على استدراجها لمواقعتها كرها عنها، بأن أوهمها المتهم الأول بانعقاد مؤتمر خاص بالاستثمار العقاري في مجال عملها معه خارج محافظة الإسكندرية، وطلب منها مرافقته وباقي المتهمين مدعين حجز إقامة منفردة لها بأحد الفنادق، وتوجهت الفتاة معهم على هذا الأساس.

وأضافت التحقيقات أن المتهمين أقصوا الفتاة بعيدًا عن مكان خطفها مصطحبين إياها إلى إحدى الوحدات المصيفية بمارينا بالساحل الشمالي، بزعم تعذر الحجز والاضطرار إلى المبيت بالوحدة المصيفية، فانخدعت المجني عليها بتلك الحيلة واضطرت للبقاء معهم.

وذكرت النيابة أنه قد اقترنت بجناية الخطف، جناية مواقعة الفتاة كرهًا عنها، بأن أسقطها المتهم الأول أرضًا وشل حركتها بينما جثم عليها الثاني فقاومته حتى خارت قواها وفقدت وعيها، فجردوها من ملابسها واغتصبوها، وكشف تقرير الطب الشرعي تحليل الـ”DNA” صحة ما تضمنته التحقيقات.

البيان

[ad_2]
مصدر الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى