الرياضة العالمية

باريس سان جرمان ينتزع فوزا مهما من مكابي حيفا ويوفنتوس ينهزم أمام بنفيكا


نشرت في:

انتزع فريق باريس سان جرمان الأربعاء فوزا ثمينا من مضيفه مكابي حيفا الإسرائيلي، إذ تغلب عليه بنتيجة 3-1 في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثامنة من دوري أبطال أوروبا في كرة القدم. من جهة أخرى، انتفض فريق بنفيكا البرتغالي بطل أوروبا مرتين وفاز بنتيجة 2-1 على يوفنتوس الإيطالي صاحب الأرض، بفضل هدفي غواو ماريو وديفيد نيريس، لينتزع النقاط الثلاث في المجموعة الثامنة بالدوري القاري.

انتصر فريق باريس سان جرمان الفرنسي على فريق مكابي حيفا الإسرائيلي بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل هدف واحد الأربعاء في حيفا، في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثامنة ضمن دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، فيما مني يوفنتوس الإيطالي بخسارته الثانية، تواليا بسقوطه أمام ضيفه بنفيكا البرتغالي بالنتيجة ذاتها.

في المباراة الأولى، كان صاحب الأرض البادئ بالتسجيل عبر السورينامي تجارون شيري في الدقيقة 24، لكن فريق العاصمة أدرك التعادل بواسطة نجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي في الدقيقة الـ 37، وهو الفريق الـ 39 الذي يهز ميسي شباكه في المسابقة القارية العريقة، فانفرد بالرقم القياسي الذي كان يتقاسمه مع البرتغالي كريستيانو رونالدو (38 فريقا).

وسجل سان جرمان هدفا على الأقل في مبارياته الـ40 الأخيرة في دور المجموعات (108 أهداف)، معادلا الرقم القياسي لريال مدريد الإسباني في الفترة بين تشرين الثاني/نوفمبر 2008 وأيلول/سبتمبر 2015 حسب “أوبتا” للإحصاءات.

وحسم سان جرمان نتيجة المباراة في شوطها الثاني بهدف نجمه الآخر كيليان مبابي إثر تمريرة من ميسي، وثالث للمهاجم الدولي البرازيلي نيمار إثر تمريرة من لاعب الوسط الدولي الإيطالي ماركو فيراتي في الدقيقة الـ 88.

ويعد هذا الفوز هو الثاني تواليا لباريس سان جرمان بعد الأول على ضيفه يوفنتوس الإيطالي بنتيجة 2-1 في الجولة الأولى الثلاثاء، ليعزز صدارته للمجموعة برصيد ست نقاط بفارق الأهداف أمام بنفيكا البرتغالي، العائد بثلاث نقاط ثمينة من تورينو بفوزه على يوفنتوس 2-1.

وسبق يوفنتوس بالتسجيل في مباراته أمام بنفيكا، وتحديدا في الدقيقة الرابعة عندما ارتقى الدولي البولندي أركاديوش ميليك إلى كرة عرضية للاعب الوسط الأرجنتيني المعار من باريس سان جرمان الفرنسي لياندرو باريديس وتابعها داخل المرمى.

ونجح بنفيكا في إدراك التعادل في الدقيقة الـ 44 عبر جواو ماريو من ركلة جزاء.

وأنقذ حارس مرمى بنفيكا الدولي اليوناني أوديسياس فلاخوديموس مرماه من هدف محقق بتصديه لتسديدة قوية لميليك.

ومنح البرازيلي دافيد نيريس التقدم للفريق البرتغالي بكرة ساقطة.

وخاض يوفنتوس المباراة في غياب أكثر من لاعب أساسي أبرزهم فيديريكو كييزا والفرنسي أدريان رابيو ومواطنه بول بوغبا وحارس مرماه الدولي البولندي فويتشيخ شتشيزني.

وبات فريق “السيدة العجوز” قريبا من الخروج من دور المجموعات للمرة الأولى منذ موسم 2013-2014.

وهي المرة الأولى التي يخسر فيها يوفنتوس مباراتيه الأوليين في دور المجموعات في تاريخ مشاركاته في المسابقة.

فرانس24/ أ ف ب


المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى