السياسة السودانية

المياه تغرق المدن .. تفاصيل معاناة ومخاطر

نعمة أضحت نقمة بفعل قصور استعدادات ربما أو بفعل الاستهتار، وفي كلا الحالتين يدفع الثمن المواطن المغلوب على أمره.. الأمطار التي حبت السماء بها السودان تحولت بين ليلة وضحاها إلى هم وغم مع أولى قطرات المطر، إذ ظل الكثيرون يرفعون أكفهم بالدعاء خوفًا على منازلهم من جانب وعلى أرواحهم من جانب آخر.

ولاية الجزيرة.. المناقل تسيطر

ما يزال خطر السيول والأمطار بولاية الجزيرة قائم في محليات المناقل وجنوب الجزيرة وأم القرى والحصاحيصا وحتى حاضرة الولاية ودمدني فضلًا عن تكشير النيل عن أنيابه بزيادة منسوب النيل الأزرق ليهدد مواطني شمال الولاية الكاملين نحو مناطق الجديد الثورة والجديد خليف والجديد عمران مع ارتفاع حجم الأضرار الناجمة عن السيول والأمطار بتأثر نحو ٩٢٤٢ أسرة وانهيار كلي لنحو٢٨٧١ منزلًا ونحو ٦٣٧٩ منزلًا انهيارًا جزئيًا وارتفاع ضحايا فقدان الأرواح بتسجيل ١٤ حالة وفاة نتيجة للسيول والأمطار وإصابة ١١ آخرين طبقًا للإحصائيات الرسمية التي تحصلت عليها (السوداني).

ما إن شهدت الولاية في أجزاء متفرقة من المحليات تكرار لموجات الأمطار الغزيرة أدت إلى إعاقة حركة السير في الطرق المحلية والطرق القومية مدني سنار مدني الخرطوم ومدني القضارف مدني المناقل وتظل محلية المناقل الأكثر ضررًا بالولاية دفعت السلطات إلى إعلانها منطقة كوارث وسط استجابة شعبية ورسمية لدعم ومساندة المنكوبين عبر جسر جوي يحمل الاحتياجات للمتضررين.

ونجد أن مشاهد غمر مياه السيول والأمطار وجرف السيل للطريق القومي وهجر الناس لديارهم استأثرت على المشاهد الأولى للكارثة ومازالت الصورة الحقيقية للمأساة لم تكتشف بعد لا ماء لا كهرباء بيوت هدمت وأخرى تصدعت مساحات زراعية شاسعة غمرت بالمياه ..الصورة الحقيقية تحكي عن كارثة إنسانية حدثت ولازالت في أول فصولها وتتفاقم أكثر بعد تكشف المياه عمَّا تحتها من قصص بعد انحسارها فالمشاهد عبارة عن تراجيديا لقصص تدمي القلوب وتبكي العيون.

نوم العوافي والأضرار

المعاناة الأكبر تتمثل في الحصول على الإحصائيات الرسمية للجنة العليا للطوارئ على مستوى الولاية فمنذ بداية تفاقم الوضع الكارثي لأضرار السيول والأمطار لم تعلن عن أي إحصائية للإعلام بحجم الضرر حتى اجتماعات لجان غرفة الطوارئ غابت عن وسائل الإعلام وما يتم نشره عن حجم الضرر نتيجة السيول والأمطار اجتهادات عبر مصادر بالمحليات وبعضها على مستوى الولاية واعتبر بعض الصحفيين بالولاية عدم تمليك المعلومات بالإحصائيات الرسمية لحجم الضرر أدى لتفاقم الوضع أكثر خصوصًا بمحلية المناقل في عدم التدخل المبكر نتيجة لقصور في إدارة الازمة وكيفية التدخل واعتبروا عدم نشر الإحصائيات بصورة دورية لحكومة الولاية بمنزلة الكارثة في حد ذاتها لأن الكارثة أكبر من إمكانات الولاية.

من خلال متابعتنا الدورية للأوضاع بالمناطق المتأثرة بالسيول والأمطار بالولاية المنكوبة نجد هناك ارتفاعًا متصاعدًا لحجم الضرر الناتج عن السيول والامطار خصوصًا في محلية المناقل وتحصلت (السوداني ) على إحصائيات لغرفة الطوارئ بالمحلية التي كشفت عن ارتفاع حجم الأضرار بارتفاع عدد المنازل المنهارة كليًا بالمحلية إلى ٤٤٤٣ منزلًا ونحو ٥٣٩٣ منزلًا انهار انهيارًا جزئيًا إضافة إلى نحو ٢٢١٦ منزلًا أيلًا للسقوط فيما بلغ عدد المدارس المنهارة نحو ٥١ مدرسة وارتفاع حجم تضرر القرى المتاثرة إلى ١١٠ قرى ومجمعات سكنية فضلًا عن ٤ مساجد و ٢ خلوي تضررت بالسيول والأمطار ويعيش المتضررون أوضاعًا مأسوية خصوصًا من هجروا ديارهم مجبرين إلى مدينة المناقل في إستاد الناشئين الذي أصبح مقرًا لإيواء من تقطعت بهم السبل بالرغم من الجهود المبذولة للخيرين من أهالي المناقل إلا أن الحاجة أكثر وهناك من استقر بمدرسة من قرى ودحلاوي وود أبودهب بالمحلية.

فالمعاناة مع موجة السيول والأمطار لم تتوقف بمحليات ولاية الجزيرة المختلفة وشهدت محلية جنوب الجزيرة ارتفاعًا في حجم الضرر نتيجة للسيول والأمطار خصوصًا في وحدتي الحاج عبدالله وودالحداد بانهيار نحو ٤٠٠ منزل بالمحلية وشهدت قرى الطلحة ودالنذير والقرية ٢٧ الفاو بمحلية أم القرى ضررًا كبيرًا وشهدت قرية ودالبليلة وحدة طابت بمحلية الحصاحيصا ضررًا كبيرًا نتيجة لحدوث كسورات في المصرف أدت إلى غمر القرية بالمياه ما تسبب في أضرار كبيرة يتطلب التدخل لاحتواء الموقف وتنظيم حملات رش ومعالجات فنية للمصرف.

أنياب النيل.. والدعم المتواصل

النيل الأزرق يكشر عن أنيابه وشهد منسوب النيل ارتفاعًا مطردًا في مناطق للشريط النيلي بمحلية الكاملين خصوصًا مناطق الجديد الثورة والجديد عمران والدبب والجديد خليف والشقلة وبتري وأبدى عدد من المواطنين لـ(السوداني) عن مخاوفهم من ارتفاع مناسيب النيل ووصولها إلى أعلى مستوى متوقعين تهديده للسدود والتروس الواقية وتجاوزها وعبر الطريق القومي وناشدوا الجهات الرسمية بضرورة تقديم الدعم عبر الآليات لتقوية التروس لتقليل الضرر الناجم عن فيضان النيل.

دعم متواصل.. الإعلاميون على الخط

مهبط مطار ودمدني منذ مطلع الأسبوع الماضي شهد وصول دعم خارجي وداخلي للمتضررين من السيول والأمطار ووصل السفير القطري بالسودان عبدالرحمن بن علي الكبيسي على رأس وفد من منظمة قطر الخيرية التي قدمت دعمًا للمتأثرين عبارة عن ٥٠٠ خيمة و٤٥٠ طنًا من المواد الغذائية كذلك وصل دعم من الهلال الأحمر الإماراتي ودعم من المجلس القومي للدفاع المدني.

وقعت رابطة الإعلاميين بولاية الجزيرة في دفتر الحضور لدعم المتأثرين من السيول والأمطار باستقطاب الدعم لتسيير قوافل للمناطق المتضررة بتكوين غرفة دعم بدار الرابطة بودمدني بالتواجد المستمر وتحصلت الرابطة على دعم من الإدارة التنفيذية للتامين الصحي عبارة عن محاليل وريدية ومضادات حيوية وغيرها من الاحتياجات الضرورية للمتأثرين إلى جانب الحصول على بعض الملابس وتكثف الرابطة جهدها لتوفير مواد غذائية تحت شعار نحنا معاكم ظروف بتعدي.

النيل الأبيض.. انهيارات كلية وجزئية

تعرضت ولاية النيل الأبيض إلى أمطار و سيول فاقت المعدل السنوي في محليات الولاية وتعرضت أجزاء واسعة من الولاية إلى انهيارات كلية وجزئية وحيث بلغت جملة المتضررين من الأسرة بمحلية السلام ١٦٧١أسرة وجملة المنازل التي انهارت كليًا عدد ٩٠٦ منازل و٧٦٦منزلًا انهار انهيارا جزئيًا

وبحسب كشف لجنة الطوارئ المقدم إلى وزارة الصحة أن أكثر المناطق تضررًا في محلية السلام والروات في حي البركة حيث تضررت أكثر ١٦١ أسرة حيث انهار ٣٩ منزلًا انهيارًا كليًا وأخرى انهيارًا جزئيًا وفي حي الحواشات الشرقية تضررت ٤٥أسرة وانهار أكثر من ٣٠منزلًا كليًا و١٥ منزلًا جزئيًا وفي قرية نمير اولاد سليم تضررت ١٧٥أسرة وانهار ٦٠منزلا كليا و١٢٠جزئيا وفي حي الحواشات الغربية وام جريبه تضررت ١١٨اسرة وفي قرية دبيكر والروضه تضررت ١٦٣ اسرة و وفي قرية القردود الاحمر والارضة تضررت ١٠٥أسر وانهار٣٤منزلا كليا و٧١ جزئيا وفي قرية الدبيبه والجزيرات تضررت ٦٤اسرة وانهار ٣٨كليا و٢٦جزئيا وفي قرية ابوضرس تضررت ٤٠اسرة وانهار١٦ منزلا كليا و٢٤جزئيا وفي قرية ام دوم تضررت ٨٣ اسرة وانهار٣٣منزلا كليا و٥٠جزئيا وفي قرية نفل تضررت ٥٣ اسرة وانهار ٤٣كليا و١٠جزئيا وفي قرية ابو صباغه الفضائل تضررت ١١٧وانهار٨٥منزلًا كليًا و٣٢ جزئيًا وفي قرية وفي قرية مفره تضررت ٩٤اسرة وانهار٣٨كليا و ٥٦ جزئيا وفي قرية اولادالحارث ابوجيبهة تضررت ٤٢ اسرة وانهار٢٢كليا و٢٠جزئيا وفي قرية اولاد الشاوا تضررت ٥٢ اسرة وانهار٥٢ منزلا كليا وفي قرية الكرانك تضررت ٢٦اسرة وانهار٢١ كليا و٥جزئياوفي قرية اولاد التوم احمد الشاوة تضررت ٣٢اسرة وانهار٣٢منزلا كليا وفي قرية اولاد خليفه التوم شاوا تضررت ٢٩ وانهار٢٩كليا وفي قرية البوبا تضررت ٣٣٠ وانهار١٦٠منزلا و١٧٠جزئيا .

منطقة الدقجة.. تفاصيل اقرب

وفي منطقه الدقجة بمحلية السلام في حي النسيم تضررت ١٧٥اسرة وانهار١٢١ منزلا كليا و٥٤جزئيا وعدد( ١٩حماماً)وفي حي ابو كرشولا تضررت ١١٨اسرة وانهار٨٦كليا و٣٢ جزئيا و(٩حمامات) وفي حي الكرانك تضررت ١٦٣اسرة وانهار٩٠كليا و٧٣جزئيا و(٩حمامات) وفي الحي الصيني تضررت ٦٠اسرة وانهار٤٢ كليا و١٨ جزئيا و(٤حمامات) وفي حي المركز تضررت ٧٥اسرة وانهار٥٢ كليا و٢٣جزئيا و(٦حمامات)وفي حي المسجد تضررت ١١٧ أسرة وانهار٧٢ كليا و٤٥ جزئيا و(٣حمامات ) وفي حي ربك تضررت ٧٧اسرة وانهار٥٧كليا و٢٠جزئيا و(٤حمامات)وفي حي ود شدود تضررت ٩٠ اسرة وانهار٥٥كليا و٣٥جزئيا و (٤حمامات)وفي حي ابو شفاق تضرررت ٧١ اسرة وانهار٤٤ كليا و٢٧جزئيا وفي حي حبيب الله تضررت ٨٠ اسرة وانهار٤٤ كليا و٢٧جزئيا و(٣حمامات) وفي حي دارفور تضررت ٧٧اسرة وانهار٤٩ كليا و٢٨ جزئيا و(٧حمامات)وفي حي القجرة تضررت٦٢ اسرة وانهار٤١ كليا و٢١ جزئيا وفي حي الجندي تضررت ٩٨اسرة وانهار٦٥كليا و(٣حمامات) وفي حي المدارس تضررت ١٠٥اسر وانهار٧٢ منزلا كليا و٣٣ جزئيا وفي حي الصفاء تضررت ٦٧اسرة وانهار٣٧كليا و٣٠جزئيا بجملة ١٤٥٣ اسرة و٩٤٠منزلا كليا ..

محلية قلي.. القرى تغرق

بلغت جملة المتضررين ١٧٢٥ اسرة و١٠١٠منزلا كليا و٦٩٣منزلا جزئيا وفي حي الرمية تضررت ١٠٠اسرة و٧٠منزلا كليا و٣٠جزئيا وفي قرية جقوقه تضررت ١٥٥اسرة منها ٧٠ منزلا كليا و٨٥ جزئيا وفي قرية درة ١٠٠منها ٤٠كليا و٦٠جزئيا وفي قرية ام بويصه تضررت ٨٠ اسرة منها ٣٠منزلا كليا و٥٠جزئيا وفي قرية فقيدي تضررت ٧٠اسرة و٥٥كليا و١٥ جزئيا وفي قرية بير الكتر تضررت ٦٢اسرة منها ٢٥ منزلا كليا و٣٦جزئيا وفي قرية القليمة تضررت ١٢٠اسرة و٥٠منزلا كليا و٧٠جزئيا وفي قرية ابو وتد تضررت ١٠٥اسر و٤٠منزلا كليا و٦٥جزئيا وفي قرية ابو عكاز تضررت١٠٨ اسر منها ٦٥منزلا كليا و٤٧جزئيا وفي دبة التكل تضررت ١٠٠اسرة منها ٤٠كليا و ٦٠جزئيا.

وفي قرية خميس حبيب تضررت ٢٠اسرة منها ١٥منزلا كليا و٥جزئيا وفي قرية قردود النمر تضررت ٣٥٢ اسرة منها ٣٠٥ منازل كليا و٤٧جزئيا وفي قرية ابو مريم تضررت ١٠٠اسرة منها ٤٠كليا و٦٠جزئيا وفي قرية دبة حمرة تضررت ٤٨,اسرة منها ٣٠منزلا كليا و١٨ جزئيا وفي قريه الكشافه تضررت ٢٦اسرة .

واكد وزير الصحة المكلف ادم احمد عيسى أن الوضع الصحي مستقر وان الحالات التي تظهر عبارة عن (اسهالات) تم تشخيصها تايفويد .وتشيرمتابعات السوداني إلى عدم تسيير قوافل في المناطق المتاثرة وان المواطنين في العراء يحتاجون الي الايواء والغذاء وان هنالك اسرة فقدت منازلها بالكامل.

تقرير: عمران الجميعابي- سوسن محمد عثمان
صحيفة السوداني


مصدر الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى