السياسة السودانية

المئات يحتجون أمام مقر البعثة الأممية في الخرطوم للمطالبة بطردها

الخرطوم 1 يونيو 2022 ــ نظمت قوى محسوبة على التيار الإسلامي،  وواجهات مناهضة للتدخل الأجنبي في السودان الأربعاء احتجاجات أمام مقر بعثة الأمم المتحدة في الخرطوم للمطالبة بطردها من البلاد.

ورصدت “سودان تربيون”مشاركة المئات من أنصار النظام السابق في الاحتجاجات التي دعت إليها الهيئة الوطنية لمناهضة التمديد للبعثة الأممية للضغط على الحكم العسكري لطرد رئيس البعثة من البلاد.

ورفع المتظاهرون لافتات تُنادي بطرد رئيس البعثة فولكر بيرتس، إضافة إلى رفض التدخل الأجنبي وعدم التمديد للبعثة، وهي ذات الشعارات التي رددها المحتجون بغضب.

وينتظر أن يعقد مجلس الأمن الدولي الجمعة جلسة لاتخاذ قرار بشأن تمديد تفويض البعثة الأممية في السودان عام أخر.

وكان التيار الإسلامي العريض وهو تجمع لكيانات متشددة تم الاعلان عنه الشهر الماضي، أعلن مشاركته في الاحتجاجات الداعية لطرد رئيس بعثة اليونيتامس.

وفي 1 أبريل 2022، هدد رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان بطرد فولكر بيرتس، بعد تقرير قدمه الأخير لمجلس الأمن تحدث فيه عن انتهاكات تمارسها القوات الأمنية ضدالمتظاهرين السلميين الذين يطالبون برحيل العسكر عن سدة الحكم.

لاحقًا، تراجع السودان عن هذا التهديد حيث قال وزير الخارجية المُكلف علي الصادق في 19 مايو الفائت إن فكرة طرد بعثة “يونيتامس” غير موجودة، لكنه أفاد بعدم رضا بلاده عن تحركاتها.

ويريد قادة الجيش الحاكمين أن تعمل البعثة على دعم اتفاق السلام واستقطاب المساعدات الاقتصادية والتنموية والإنسانية، إضافة إلى إصلاح الخدمة المدنية، دون التركيز على العملية السياسية التي تهدف إلى استعادة الحكم المدني.


المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى