السياسة السودانية

الغالي شقيفات يكتب : إنجازات الشرطة في أمبدة وبليل

وَرَدَ في الأخبار، تمكُّن الأجهزة الأمنية بمحلية أمبدة من القبض على شبكة تعمل في تزييف العملات وتزوير المستندات الرسمية، وتم ضبط (٧٠٠٠) دولار و(5) آلاف ريال، عملات مزيفة وعدد (7) استيكرات رخص، وشهادات بحث عربات، وزي يتبع لقوات نظامية لرتب متعددة، وحشيش، وتم القبض على ثلاثة متهمين بعد الرصد والمُتابعة المُستمرة من الشرطة الأمنية بمحلية أمبدة.

وفي الأسبوع الماضي، تم ضبط حشيش وعملات مزيفة بمحلية بليل بولاية جنوب دارفور وفقاً لمدير شرطة المحلية الرائد شرطة حقوقي دكتور الصادق إسماعيل طاهر. وقال المدير التنفيذي لمحلية بليل السيد السيد هارون عمر علي إيدام، إنّ محليته لن تفرط في الأمن والاستقرار، وهارون ساعدته خبرته الأمنية والإدارية من ضبط المحلية وتوفير الأمن للمواطن، وهو قد عمل في محليات شهدت صراعات وتمرداً، وعايش كل المشاكل ميدانياً وعملياً. ودارفور أحوج ما تكون إلى الكوادر المؤهلة المدربة من أصحاب الخبرة في الحل والعقد، فهارون كالغيث أينما وضع نفع. وقال مدير شرطة محلية بليل مقرر لجنة أمن المحلية الرائد شرطة الصادق إسماعيل طاهر، إنّ القوات المُشتركة التي دَفعت بها لجنة أمن الولاية لمحلية بليل متمثلة في الجيش والشرطة والدعم السريع لتُساهم في تأمين الموسم الزراعي، مثمِّناً دور لجنة أمن الولاية التي أسهمت في دعم القوات المشتركة القادمة إلى بليل لإسناد لجنة أمن المحلية حتى يمكنها لإنجاح الموسم الزراعي، مشيراً إلى أن شرطة بليل تعمل جاهدةً تنفيذاً لموجهات مدير شرطة الولاية اللواء شرطة حقوقي محمد أحمد عبد الله الزين، تم وضع خطة أمنية متكاملة لبسط هيبة الدولة وسيادة حكم القانون، وسيتم تنفيذ هذه الخُطة بإشراف مدير دائرة الجنايات المكلف بالولاية، وأشار الصادق إلى أن الشرطة تمكّنت من ضبط مواد غذائية منتهية الصلاحية بسوق بليل ونيالا بفضل جهود الأجهزة الأمنية المختلفة، ومدير شرطة المحلية حاصل على درجة الدكتوراه في القانون ومن أميز الضباط في الشرطة، فهو أيضاً مُؤهّلٌ كالمدير التنفيذي هارون، فلذلك انعكس العمل إيجابياً على المواطن في ضبط التفلتات والسلع المنتهية الصلاحية، وكل هذه الإنجازات سواء المباحث في أمبدة أو شرطة محلية بليل ينعكس إيجابياً على الشرطة التي أصبحت تقوم بدور مشهود وتفك العديد من طلاسم الجرائم كمقتل سائق شاحنة الأسمنت وجريمة بورتسودان وقَتَلَة عربة الأجرة والعديد من الجرائم المعقدة.

فالتحية للمباحث المركزية ورجال الشرطة الأمنية، نأمل أن تجد الشرطة المزيد من الرعاية والاهتمام بتوفير المُعينات وتدريب الكادر.

صحيفة الصيحة


مصدر الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى