السياسة السودانية

الصحة العالمية تعلن إستمرار الدعم المادي واللوجستي للصحة بالجزيرة

طالب الأستاذ إسماعيل عوض الله العاقب والي ولاية الجزيرة بفتح مكتب لمنظمة الصحة العالمية لخدمة ولاية الجزيرة والولايات المجاورة . وأمن لدى مخاطبته مساء أمس بقصر الضيافة بمدني اللقاء التنويري بحضور د. هيثم محمد إبراهيم وزير الصحة الإتحادي ود. أحمد بن سالم المنظري المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لإقليم شرق المتوسط ولفيف من شركاء الصحة على ضرورة قيام مجلس تنسيقي للصحة يضم كل الشركاء لدعم وزارة الصحة بالولاية ،معلناً إلتزام حكومة الولاية بالمساهمة مع وزارة الصحة الإتحادية ومنظمة الصحة العالمية لمكافحة الملاريا لتوفير الدعم العالمي من الولاية للعامين .

من جانبه أعلن وزير الصحة الإتحادي د. هيثم محمد إبراهيم تسخير كل إمكانيات وزارته لسند وعون الجزيرة لمجابهة الآثار الناجمة عن السيول والأمطار مشيراً الى ريادة الجزيرة في تقديم الخدمات الصحية للولايات المجاورة لوجود أكبر منظومة صحية تضم مراكز العلاج المتخصصة .

وجدد المنظري المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية إلتزام الصحة العالمية بإستمرار الدعم المادي واللوجستي لوزارة الصحة بولاية الجزيرة وعبر عن إشادته بالمبادرات المجتمعية في دعم الخدمات الصحية ، معلناً عن فتح مكتب للمنظمة بالولاية .

وقدم مدير عام وزارة الصحة بالولاية شكره الكبير للاهتمام الذي توليه وزارة الصحة الإتحادية ومنظمة الصحة العالمية لكافة البرامج والأنشطة الصحية المنفذة بالولاية مؤكداً على تعزيز الشراكة مع منظمة الصحة العالمية . وكان دكتور ياسر علي أحمد إدريس إستشاري طب المجتمع قد إستعرض أنشطة وبرامج وزارة الصحة عبر 12 محوراً في مجالات الطب الوقائي والطب العلاجي والتخطيط والتنمية والصيدلة والإمدادات الدوائية والطوارئ الصحية ومكافحة الأوبئة والرعاية الصحية الأساسية والشركاء والشركات المجتمعية وأولويات الصحة في المرحلة المقبلة و التحديات الماثلة أمام وزارة الصحة الولائية .

سونا


مصدر الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى