السياسة السودانية

الشرطة تطلب نشر مراقبين لقواتها التي ستتعامل مع مواكب 30 يونيو

[ad_1]

الخرطوم 27 يونيو 2022 ــ قالت قوات الشرطة، إن وزير الداخلية طلب من النائب العام ووزير العدل، نشر مراقبين للقوات التي ستتعامل مع المتظاهرين في احتجاجات نهاية الأسبوع.

وبرزت مخاوف في السودان من أن تُقمع مواكب 30 يونيو بعنف غير مسبوق، حيث تسود حالة تأهب أمني واسعة استباقا ليوم الموكب.

وقالت قوات الشرطة، في بيان تلقته “سودان تربيون”، الاثنين؛ إن “وزير الداخلية ورئاسة الشرطة، طلبا من النائب العام وزير العدل نشر مستشارين اتحادين بمراكز الشرطة ومواقع التعامل كمراقبين للقوات منذ خروجها والتأكد من تسليحها ومرافقة وكلاء النيابة وتدوين أي ملاحظات أثناء التعامل”.

وأعلنت  التزامها بحماية المواكب السلمية، مع الاحتفاظ باستعمال قواعد حق الدفاع الشرعي عن النفس والمواقع الإستراتيجية والسيادية ومراكز الشرطة دفاعًا عن المنتظرين والنزلاء والعهد والممتلكات وعدم السماح باقتحامها.

وفي 19 يونيو الجاري، اتهم رئيس مجلس السيادة الذي قاد الانقلاب العسكري في 25 أكتوبر 2021؛ عبد الفتاح البرهان، المتظاهرين بـ”انتهاك السلمية” ومهاجمة أقسام الشرطة والمقرات الحكومية.

وتقول لجان المقاومة إن مواكب نهاية الشهر ستتجه إلى القصر الرئاسي، فيما حذرت لجنة الأطباء من استخدام سلاح الخرطوش المحرم دوليًا لقمع الاحتجاجات وقالت إن 8 من أصل 102 قتيلا متظاهرا، قضوا به.

وعقدت هيئة إدارة الشرطة وغرفة العمليات، اجتماعا، أكد وضع ترتيبات حماية وتأمين المواطنين وتنوير القوات التي ستتعامل مع الاحتجاجات باستخدام القوة المدنية المتمثلة في الغاز المسيل للدموع وعصاة الجنب والكلبشات وعربات الدفع المائي.

وقال البيان إن قوات الشرطة ملتزمة بالمهنية والاحترافية وضبط النفس وعدم الاستجابة لأي استفزاز، كما أنها ستعمل وفق تعليمات القيادة الميدانية ووكلاء النيابة.

[ad_2]
المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى