السياسة السودانية

الشارقة يعيد السعادة إلى بيانيتش بعد حسرته في برشلونة

شوط واحد كان كافياً للشارقة لضمان النقاط الثلاث وتحقيق فوز عريض على ضيفه بني ياس في الجولة الثانية لدوري أدنوك للمحترفين، بفضل تألق الثنائي الكاسير وبيانيتش، حيث سخرا قدراتهما العالية لمصلحة الفريق وقدما «ثنائية» كانت مفتاحاً للفوز وتألق الفريق كمجموعة، ونجح الكاسير في افتتاح التسجيل من صناعة سالم سلطان فيما جاء الهدف الثاني من ركلة جزاء نتيجة هجمة بين الثنائي «الكاسير وبيانيتش ترجمها الأخير هدفاً وعاد الكاسير ليصنع الهدف الثالث لـ بيريرا.

وجاء تألق الكاسير وبيانيتش وتفاهما، كما لو كانا يلعبان من قبل مع زملائهم في الشارقة، في حين أنها المباراة الأولى لبيانيتش والثانية للكاسير، الشيء الذي يعبر عن خبرتهما الاحترافية التي فطن لها المدرب كوزمين في الدفع بـ بيانيتش منذ البداية وبعد ساعات معدودة من انضمامه للفريق.

بين الشارقة وبرشلونة

وبدت السعادة واضحة لدى البوسني بيانيتش بعد فوز الشارقة على بني ياس، من خلال تصريحاته التي اعترف فيها بعدم رضاه عن عدم المشاركة مع فريقه السابق برشلونة قبل انتقاله للشارقة، وقال: «لم أكن سعيداً مع برشلونة لقلة مشاركاتي، ورغم وصولي منذ ساعات قليلة، لكني أشعر هنا بالارتياح، وأتمنى أن أفيد الفريق بما لدي من خبرات».

وأضاف: «حققت العديد من البطولات مع يوفنتوس وبرشلونة وبشكتاش، وهدفي الآن حصد المزيد من الألقاب مع الشارقة، سعيد بهدفي الأول في مشاركتي الأولى مع الشارقة، وأسعى للتأقلم مع الطقس الحار، وأشكر جماهير الشارقة على الاستقبال والدعم الكبير، وأتمنى أن أكون عند حسن ظنهم».

وتابع بيانيتش: «سعيد باللعب والعيش في الإمارات والعمل مع نادي الشارقة، وهدفي الأول قيادة فريقي للبطولات المحلية ودوري الأبطال، فعلاً الأجواء هنا مختلفة عن أوروبا، لكن علينا أن نتأقلم عليها، والأكيد سوف نعتاد على الأجواء».

وتحدث بيانيتش عن انتقاله للشارقة قائلاً: «كل شيء تم بسرعة وأنا في النهاية أريد أن ألعب كرة قدم وأحب اللعب ولم أحصل على فرصة في برشلونة، وسأكون حريصاً على تقديم كل خبراتي للشارقة وأتمنى أن أعيش سنوات طويلة في الإمارات».

البيان


مصدر الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى