السياسة السودانية

السودان يتحدث عن 34 حالة تعدي على مراكز الشرطة من قبل المتظاهرين

[ad_1]

واشنطن 12 يونيو 2022 ــ أبلغت الحكومة السودانية مجلس الأمن الدولي، بوقوع 34 حالة تعدي على مراكز الشرطة في العاصمة الخرطوم من قبل المتظاهرين في غضون 4 أشهر، فيما يبدو أنه محاولة لتبرير استخدام العنف.

وتقمع قوى الأمن والشرطة بقوة مفرطة، الاحتجاجات الرافضة لسيطرة الجيش على السُّلطة، مما أدى إلى قتل 101 متظاهرًا بينهم 16 طفلًا وإصابة 5 آلاف آخرين، بعضهم إصاباتهم دائمة.

وأرسل السودان رسالة إلى مجلس الأمن، عدّد فيها حالات الاعتداء على مراكز الشرطة، وطلب إضافتها إلى وثيقة المهام التي يريدها من بعثة الأمم المتحدة في الخرطوم التي أودعها أمام المجلس في 18 أبريل 2022.

وقالت الرسالة، التي حصلت عليها “سودان تربيون”، الأحد؛ إنه خلال الفترة من 25 أكتوبر 2021 إلى 30 يناير 2022، اعتدى المتظاهرين في الخرطوم بحري وأم درمان على مراكز الشرطة 34 مرة.

وأشارت إلى أن حالات التعدى صاحبتها عمليات نهب أثاث مكتبي ووحدة تكييف خارجية وهواتف نقالة وجهاز كمبيوتر ودراجة نارية، إضافة إلى تحطيم سيارات وبوابة أحدى مراكز الشرطة.

وظلت لجان المقاومة التي تُنظم الاحتجاجات ضد استمرار الحكم العسكري تشكك في مصداقية إعلانات الشرطة الخاصة بالتهجم على مراكزها، وتقول إن الاعتداء يُجرى بترتيب بينها ومتفلتين بعد نقل الملفات الهامة والأسلحة منها.

والرسالة التي طلب السودان إضافتها إلى وثيقة المهام التي تريدها من البعثة الأممية، كانت محاولة منها لإعادة النظر في تفويض البعثة بعد أن اشتكى من إنها تجتهد في الشأن السياسي أكثر من المسائل الأخرى.

ومن بين المهام التي طلب السودان التركيز عليها حشد الموارد للتحضير للانتخابات وإجراء تعداد سكاني وتنفيذ بروتوكول العدالة الانتقالية ودعم حملة جمع الأسلحة، إضافة إلى دعم قوات الشرطة في الولايات.

وفي 3 يونيو الجاري، جدد مجلس الأمن الدولي تفويض بعثة الأمم المتحدة في الخرطوم لعام آخر، دون أي تغيير في مهامها.

[ad_2]
المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى