السياسة السودانية

السعودية.. تحقيق في “اعتداء بالضرب” على فتيات بدار أيتام

بحسب النيابة العامة وإمارة منطقة عسير، بعد انتشار مقاطع مصورة وصور تُظهر اعتداء أفراد بعضهم بـ”زي رسمي” على فتيات وسيدات في دار للتربية الاجتماعية

باشرت النيابة العامة في السعودية، الأربعاء، التحقيق في محتوى مقاطع مصورة وصور تُظهر أفرادا بعضهم بـ”زي رسمي” يعتدون بالضرب على فتيات وسيدات في دار للتربية الاجتماعية (دار أيتام) خلال إلقاء القبض عليهن، مما أثار انتقادات على منصات التواصل.

وقال مصدر مسؤول في النيابة، لم تسمه وكالة الأنباء السعودية الرسمية، إنه “تم رصد مقاطع فيديو تتضمن حادثة داخل دار التربية الاجتماعية في محافظة خميس مشيط بمنطقة عسير (جنوب غرب) وباشرت النيابة التحقيقات”.

وأشار إلى “انتشار المحتوى (مقاطع الفيديو) بوسائل التواصل الاجتماعي”.

وشدد المصدر على “حرمة إيذاء المقبوض عليه جسديا أو معنويّا، وحظر معاملته معاملة مهينة للكرامة”.

وأكد أن “النيابة العامة ماضية في مباشرة إجراءاتها القضائية لحماية المجتمع وحفظ المال العام، ودورها العدلي في رعاية الضمانات المقررة للموقوفين”.

ولم يتضح على الفور سبب إلقاء القبض على بعض الموجودات في دار الأيتام.

وفي وقت سابق الأربعاء، قالت إمارة منطقة عسير، في بيان، إن أمير المنطقة تركي بن طلال بن عبد العزيز وجّه بـ”تشكيل لجنة للوقوف على الحادثة، والتحقيق مع الأطراف كافة، وإحالة القضية لجهة الاختصاص”.

وأوضحت أن هذا التوجيه جاء عقب “ما تم تداوله عبر وسائل التواصل الاجتماعي لفيديوهات وصور تظهر حادثة داخل دار التربية الاجتماعية “، من دون تفاصيل أكثر.

وراج على “تويتر” ووسائل إعلام محلية، يومي الثلاثاء والأربعاء، مقطع مصور لم يتسن للأناضول التأكد من صحته، يُظهر “ضرب” فتيات وسيدات على أيدي أفراد بعضهم بـ”زي رسمي” ويقول مغردون إنهم يتبعون جهات أمنية.

ووفق صحيفة “الوطن” السعودية الأربعاء فإن محتوى المقاطع المصورة والصور أثار تفاعلا واسعا على منصات التواصل.

وتصدر وسم (هاشتاغ) “أيتام خميس مشيط”، أبرز المواضيع التي تفاعل عليها السعوديون على “تويتر” صباح الأربعاء، بحسب الصحيفة.

العربيه نت


مصدر الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى