السياسة السودانية

الحمار الموهوم (قصة قصيرة من أدب الثوارت)

. الحِمار الموهوم (قصة قصيرة من أدب الثوارت)
يحكي أن حمار وديك واقفين في على مشارف قرية في طرف غابة، ظهر أمامهم فجأة أسد ضخم، خاف الحمار كثر وظنها النهاية، لكنه لاحظ أن الأسد تسمر مكانه وما تحرك! ثم غفل راجعاً وأطلق ساقيه للربح هربا، فقد كان الأسد يخاف من الديكة كثيرا ويرعبه ريشها الملون اللامع، ويزعجه صوتها الحاد القوي؛

ظن الحمار الاخرق أن الأسد قد خاف منه هو، فانطلق خلف الأسد يطارده وهو ينهق، وتوغل معه داخل الغابة وترك الديك في مكانه على مشارف القرية.

بعد فترة التفت الأسد خلفه ليتاكد من أن الكائن الغريب (الديك) ليس خلفه؛ لم يجده خلفه ولكنه وجد الحمار الآخرق، فعاد إليه والتهمه.

الأسد : القوات النظامية
الديك : الشعب السوداني
الحمار : قحت والأحزاب

وليد محمد المبارك

وليد محمد
وليد محمد المبارك


مصدر الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى