السياسة السودانية

“الحرية والتغيير”: لن نقبل نتائج الحرب بين الجيش و”الدعم السريع” أياً كانت

الثلاثاء)، أنها لن تقبل نتائج الحرب بين الجيش وقوات الدعم السريع أياً كانت.

ودعت “الحرية والتغيير” في بيان القوى المدنية إلى التعبئة لإعلان الإضراب السياسي والعصيان المدني الشامل.

وقالت: “نؤكد أنه بالرغم من تبايناتنا في الرؤى السياسية، إلا أننا مُتحدون تماماً حول الموقف المناهض للحرب ولاستمرارها، والموقف المناوئ لعودة فلول النظام السابق إلى المشهد السياسي”.

وطالبت بوقف الحرب فوراً وإسكات صوت البنادق، وعدم قبول نتائجها أياً كانت.

وحمّلت أطراف الحرب المسؤولية كاملة عن أي انتهاكٍ لحقوق الإنسان.

صحيفة سبق


مصدر الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى