السياسة السودانية

«الحرية والتغيير» تعلن مساندة إضراب المعلمين في السودان

الخرطوم 14 ديسمبر 2022 – أعلنت قوى الحرية والتغيير «المجلس المركزي»، الأربعاء، مساندة إضراب المعلمين المطالب بتحسين الأجور وإعادة النظر في الهيكل الراتبي الخاص بالقطاع.

وبدأ المعلمون إضراباً عن العمل بدعوة من لجنة المعلمين السودانيين «كيان نقابي مستقل»، نهايات الشهر المنصرم، إضراباً عن العمل لحمل السلطات على تنفيذ مطالب خاصة بالأجور، وتحسين بيئة العمل.

وقال بيان صادر عن الائتلاف، وأطلع عليه «سودان تربيون»: “نعلن بوضوح أننا في قوى الحرية والتغيير نقف بصلابة في صف المعلمين ونؤكد على عدالة قضيتهم والمطالب التي تقدموا بها”.

وطالب البيان الذي أعقب مباحثات بين لجنة الاتصال بالائتلاف، ووفد من لجنة المعلمين، على ضرورة إشراك لجنة المعلمين في أي محاولة لحل أزمة الأجور، والاستجابة لقضايا التعليم ومخاطبتها جميعاً ضمن حزمة واحدة.

وانتقدت قوى الحرية والتغيير، تماطل السلطات في إنفاذ قرارات الحكومة الانتقالية المعزولة بقيادة المدنيين، الخاصة بتعديل أجور المعلمين.

وتُنادي لجنة المعلمين بزيادة الإنفاق على التعليم بنسبة 20% من موازنة الدولة ودفع استحقاقات الأساتذة في البدلات وتعديل العلاوات ذات القيمة الثابتة بما يتماشي مع الوضع الاقتصادي.

وفي 20 سبتمبر الفائت، نشرت لجنة المعلمين دارسة قالت فيها إن راتب المعلم يغطي 13% من تكاليف المعيشة الأساسية.


المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى