السياسة السودانية

الحرية والتغيير: اعتذرنا عن اجتماع يحضره عسكريون دعت إليه الآلية الثلاثية

[ad_1]

قرر المكتب التنفيذي لقوى الحرية والتغيير عدم المشاركة في أول اجتماع تنظمه الآلية الثلاثية والمزمع قيامه غداً. وجاء القرار بعد اجتماعين صباح الأمس، أولهما مع الآلية الثلاثية بحضور المبعوث العام للامم المتحدة، فولكر بريتس، ومبعوثي الاتحاد الأفريقي و الايقاد، د. محمد الحسن لبات و اسماعيل وايس، بمباني الامم المتحدة بالخرطوم.

وعقدت الحرية و التغيير اجتماعها الثاني مع مساعدة وزير الخارجية الأمريكي للشؤون الافريقية، مولي في، وتناول الاجتماعان تطورات الراهن السياسي في البلاد وسير العملية السياسية.

و كشف المكتب التنفيذي، في تنوير صحفي وصفه بالمهم ظهر أمس بدار حزب الأمة بأم درمان، تفاصيل موقف الحرية و التغيير من العملية السياسية وتطوراتها، وأوضح أن موقفه من ذلك عدم الالتزام الكامل والصحيح بإجراءات تهيئة المناخ الديمقراطي وعلى الرغم من إعلان رفع حالة الطوارئ استمرت وتيرة العنف وإطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين، إضافة إلى ذلك فشل السلطة الإنقلابية في حماية المدنيين، كما لم يطلق سراح حميع المعتقلين.

وأشارت قوى الحرية والتغيير إلى أنها تلقت دعوة من الآلية لاجتماع فني غداً بحضور أطراف عسكرية ومدنية الا انها اعتذرت عن الحضور. شددت الحرية والتغيير على أنه يجب أن تؤدى أي عملية سياسية لإنهاء الانقلاب بصورة كاملة، وأكدت على تواصل مجهوداتها مع كل الفاعلين الاقليميين والدوليين بما يخدم قضايا الشعب ويحقق غاياته في الحرية والسلام والعدالة.

الخرطوم: مآب الميرغني
صحيفة الجريدة

[ad_2]
مصدر الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى