السياسة السودانية

اكتمال الاستعدادات لامتحان الشهادة السودانية في جميع الولايات غدا السبت

[ad_1]

أكملت وزارات التربية والتعليم في جميع ولايات السودان استعداداتها لانطلاقة امتحانات الشهادة الثانوية للعام الدراسي (2021-2022م) التي ستبدأ يوم غد السبت الموافق 11 يونيو ، ويجلس لها (536،614) طالبا وطالبة موزعين على (4252) مركزا،ً منها 18 مركزاً بخارج البلاد فيما فرغت وزارة التربية من ترحيل طرود الإمتحانات لكل المراكز.

وقد عقدت اللجنة الفنية للامتحانات اجتماعها التحضيري برئاسة الوزير المكلف ضم ممثلين للقوات المسلحة والشرطة والمباحث والأجهزة الأمنية وجميع أعضاء اللجنة من الوزارة والجهات الرسمية المختصة بتأمين الامتحانات.

كما انعقدت بوزارة الداخلية عدة اجتماعات الأيام الماضية للجنة العليا لتأمين الامتحانات برئاسة وزير الداخلية المكلف الفريق أول عنان حامد رئيس اللجنة العليا ، والرئيس المناوب الحوري وأعضاء اللجنة لمناقشة آخر الاستعدادات اللوجستية والفنية والإدارية.

ووجه والي الخرطوم بأن تكون لجان أمن المحليات فى حالة انعقاد يومي لمتابعة سير الامتحانات والعمل على حل المعوقات التى تواجه المراقبين والعمل على تهيئة المراكز ومتابعة تدفق الخدمات بصورة مباشرة وتطبيق الاشتراطات الصحية .

وأكد وزير التربية والتعليم المكلف محمود الحوري، وصول الامتحانات إلى وجهتها بالمراكز داخل وخارج السودان

وكشف مدير إدارة الامتحانات بالإدارة العامة للتقويم والقياس والامتحانات عماد أحمد عبد القادر، أن عدد الطلاب الجالسين للامتحانات من المساق الأكاديمي بلغوا (514) الفا و(346) طالبا طالبة من جملة العدد الكلى. وبلغ عدد الجالسين المساق الصناعي (6315) طالبا وطالبة،والتجاري (3195) طالبا وطالبة،والنسوي (509)، والزراعي (176)، والأهلي (3851)، والقراءات (101) بينما بلغ طلاب المسار الحرفي (8100) طالبا.

وأضاف أن هناك مركزين للطوارئ بولاية الخرطوم ومركزا للأجانب (مصريين).

على صعيد آخر أكدت الأستاذة مريم صالح يوسف مديرة الإدارة العامة للتعليم الثانوي بمحلية كرري اكتمال كافة الاستعدادات لامتحان الشهادة السودانية في يومها الأول حيث يجلس الطلاب لمادتي التربية الإسلامية والتربية المسيحية في الفترة الأولى، بالإضافة إلى مادة الفنون والتصميم في الفترة الثانية .وأشارت بأن عدد الطلاب والطالبات الجالسين لامتحان الشهادة السودانية بالمحلية يبلغ ألفا وثمانمائة وستة وأربعين طالبا وطالبة، وبلغ عدد المراكز مائة وثلاثة وعشرين مركزا، بالإضافة إلي المشرفين وعددهم 405 معلما ومعلمة.

وعقدت لجنة الأمن بإقليم النيل الأزرق إجتماعاً طارئاً بالأمس بالأمانة العامة لحكومة الإقليم برئاسة الفريق أحمد العمدة بادي حاكم الإقليم رئيس اللجنة بمشاركة الأستاذة إشراقة أحمد خميس وزيرة التربية والتعليم بالإقليم.

وقال اللواء شرطة حقوقي محمد صلاح الدين محمد فرح مدير شرطة الإقليم ومقرر لجنة الأمن: أن إجتماع لجنة الأمن جاء بغرض مناقشة الترتيبات والإستعدادات لإنعقاد إمتحانات الشهادة السودانية , مبيناً أن اللجنة اطمأنت على وصول أوراق أسئلة الإمتحانات إلى المخازن الفرعية على مستوى المحليات , وأكد على جاهزية القوات النظامية لتأمين مخازن ومراكز الإمتحانات , مشيراً إلى أن لجنة الأمن شددت على أهمية تهيئة المناخ للطلاب حتى يتمكنوا من الجلوس للإمتحانات بصورة جيدة .

من جانبه أكد المدير العام لوزارة التربية والتوجيه بالولاية الشمالية الأستاذ سيف الدين محمد عوض الله إكتمال كافة الترتيبات الإدارية والفنية لإجراء امتحانات الشهادة السودانية لهذا العام.

وأشار في تصريح لسونا أن عدد الطلاب الجالسين لآداء الامتحانات بالولاية الشمالية (10800 ) طالب وطالبة موزعين في ( 105) مركزا على مستوى محليات الولاية.

وأضاف أن اجتماع لجان الطواف بمراكز الامتحانات بالمحليات الذي إنعقد بالأمس بمباني وزارة التربية والتوجيه ، إستعرض الموجهات الخاصة بدور اللجان في متابعة سير الإمتحانات بجميع المراكز وتبليغ الغرفة المكونة بالوزارة عن أي طاريء يحدث اثناء الإمتحانات، وستقوم الغرفة برفع تقريرها أول بأول للجهات الامنية والولائية ومن ثم للمركز.

وقال أن لجان الطواف تمثل جسم الوزارة في متابعة سير الإمتحانات بالمراكز المختلفة وشدد على ضرورة تطبيق اللائحة تطبيقا حرفيا. واشاد الاستاذ سيف بمبادرة وصلني التي درجت على تنفيذها سنويا شرطة الولاية الشمالية لتوصيل الطلاب الممتحنين من محطات التجمع إلي مراكز الإمتحانات واخذ شريحة الأشخاص ذوي الإعاقة من أماكن سكنهم للمراكز وإعادتهم عقب كل امتحان لمنازلهم.

ومن جانبه أكد مدير عام وزارة التربية والتوجيه بولاية جنوب دارفور محمد الأمين محمد المصطفى اكتمال الاستعدادات الفنية والأمنية لجلوس (38275) طالباً وطالبةً لامتحانات الشهادة الثانوية موزعين على (255) مركز الولاية

وقال محمد الأمين إن عدد الطلاب الجالسين للامتحانات يزيد بنحو (8) ألف طالب وطالبة بنسبة بلغت 13% قال ل(سونا) إن نسبة للأوضاع الاستثنائية بمنطقة جبل (مرة) تم تفويج (1748) طالبا من محلية شرق جبل مرة للجلوس بمحلية “مرشينج” أقرب موقع للمحلية حتى تتاح الفرصة للطلاب الجلوس في وضع مستقر

وطالب محمد الأمين أولياء أمور الطلاب بمراقبة أبنائهم وتوعيتهم بعدم حمل الاسلحة البيضاء والآلات الحادة أثناء الإمتحانات حتى لا يفقد الطالب مستقبله بسبب الظواهر السالبة.

سونا

[ad_2]
مصدر الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى