السياسة السودانية

احتجاجات في نيويورك بالتزامن مع خطاب البرهان أمام قادة العالم

نيويورك 22 سبتمبر 2022 ــ نفذ سودانيون بمدينة نيويورك الأميركية، الخميس، احتجاجات ضد رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان بالتزامن مع القائه خطاب السودان أمام قادة العالم خلال أعمال الجمعية العمومية للأمم المتحدة.

وقال مجلس السيادة إن البرهان سيشارك في اجتماعات رفيعة المستوى لبحث التعاون متعدد الأطراف والتحديات الدولية من قبيل تغيرات المناخ وأزمة الغذاء، بعد إلقاءه خطاب السودان أمام المحفل الأممي.

وشارك عشرات السودانيين، في احتجاجات مناهضة لرئيس الحكم العسكري في السودان الجنرال عبد الفتاح البرهان، بالتزامن مع وصوله إلى مقر الأمم المتحدة.

ورفع المحتجون صورا لقتلى الاحتجاجات الذين وصل عددهم إلى 117 فردا، قضوا نحبهم خلال مشاركتهم في المواكب التي تُنظم ضد الانقلاب الذي نُفذ في 25 أكتوبر 2021.

وقال المشارك والمنظم لهذه الاحتجاجات أسامة خلف الله، لـ “سودان تربيون”، إن “الفعالية المناهضة رسالة إلى العالم ليعلم أن الجنرال قاتل، حيث أن كل الجرائم التي ارتكبت بحق المتظاهرين اقترفت بينما هو جالس يتفرج عليها من القصر الرئاسي”.

وكشف عن تقديمهم مذكرة إلى الأمم المتحدة تشجب اعترافها بالحكم العسكري وتنتقد دعوة رئيسها البرهان إلى نيويورك التي وصفها بأنها “وصمة عار”.

وأضاف: “هذه الدعوة بمثابة ضربة للشعب السوداني رغم تضحياته العظام في سبيل تحقيق الحرية والتحول الديمقراطي”.

وأعلن خلف الله عن عزم السودانيين في أميركا محاصرة الجنرال البرهان في مناطق إقامته وخلال تجواله في مدينة نيويورك.

وأعلنت الجالية السودانية الأمريكية بالتعاون مع دعم لجان المقاومة بمنطقة واشنطن، عن وقفة احتجاجية أمام سفارة الخرطوم غدًا الجمعة.

وقال نائب رئيس الجالية السودانية في واشنطن خليل إبراهيم لـ “سودان تربيون”، قدمنا الدعوة إلى السودانيين للمشاركة في الوقفة الاحتجاجية التي تُنظم أمام السفارة ، رفضًا لوصول البرهان إلى نيويورك.

وتجرى ترتيبات لتنظيم موكب كبير في نيويورك، السبت المقبل، لتأكيد رفض السودانيين للحكم العسكري ومشاركة  البرهان في الدورة الحالية للجمعية العمومية للأمم المتحدة.


المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى