السياسة السودانية

إفادات مثيرة لشاهد الدفاع في قضية مقتل الشهيد محجوب التاج

[ad_1]

نفى شاهد الدفاع، نائب مدير جامعة الرازي، د. محمد أحمد خوجلي، مداهمة قوة من هيئة العمليات التابعة لجهاز الأمن والمخابرات طلاباً من جامعة الرازي، أو الجامعات الأخرى في محيط الجامعة، وأنها لم تقم بالاعتداء عليهم بالضرب.
وأكد لدى مثوله أمام جلسة المحكمة المنعقدة أمس، برئاسة القاضي، زهير بابكر، عدم وجود نشاط سياسي بالجامعة، وأوضح أن هنالك أنشطة طلابية متنوعة.
وأضاف – بحسب وكالة السودان للأنباء- :”الجامعة فتحت أبوابها بتاريخ 19-1-2019، وعندها بدأت تظاهرات ضمن الحراك الثوري ضد النظام السابق وكنت مكلفاً بإدارة الجامعة لغياب مدير الجامعة”.
وحول يوم الحادث قال خوجلي إنه شاهد عربتين، ولا يدري لأي جهة تتبعان؛ لأنهما لا تحملان علامات مميزة، وكانتا تتحركان حول المنطقة، وبدأت احتكاكات مع الطلاب، وطلب من الطلاب العودة لحرم الجامعة.
وعند حضوره للجامعة يوم الحادث قال خوجلي إنه لم يلاحظ شيئاً في ذلك الصباح، إلا أن الطلاب بدأوا التجمع، وتقرر تعطيل الدراسة بواسطة إدارة الجامعة، وخرج الطلاب من حرمها، وكان هناك إطلاق بمبان كثيف جعل الطلاب يعودون لحرم الجامعة. وأوضح خوجلي أنه لم يشاهد أي طالب أو موظف مصاب داخل حرم الجامعة، وأنه حتى لحظة خروجه لم يعلم باعتقال أي طالب، وحتى الآن، ولم يشاهد أي تلف لممتلكات الجامعة .

صحيفة السوداني

[ad_2]
مصدر الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى